معجزة طبية قد تنقذ حلم والكوت بالمشاركة في كأس العالم

أكد جوردان ماكاي طبيب وجراح شهير للعظام بإنه قادر على تأهيل نجم آرسنال والكوت للحاق بالمنتخب الإنجليزي في المونديال المقرر إقامته بالبرازيل بالرغم من إصابته بقطع في الرباط الصليبي والتي تحتاج 6 شهور على الأقل للتعافي.

وتعرض والكوت البالغ من العمر 24 عاماً للإصابة مؤخراً في قدمه اليسرى أمام توتنهام في مباراة جمعت الفريقين في كأس الإتحاد الإنجليزي مما أكد احتياج اللاعب للجراحة وغيابه عن الملاعب لمدة لا تقل عن 6 شهور مما يعني انتهاء موسمه مع آرسنال وضياع حلمه بالمشاركة في كأس العالم مع منتخب الأسود الثلاثة.

ولكن وفقاً لما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" الإنجليزية فأن الجراح الأسكتلندي لديه طريقة مبتكرة تؤهل والكوت للعودة للملاعب بعد 12 أسبوع فقط.

حيث سيتم إدخال شريحة جديدة من نوعها في ركبة اللاعب ستجعل رباط الركبة يلتئم سريعاً والعظام تعود بشكل طبيعي بدون أي أضرار.

الطبيب الذي عمل من قبل مع فريق رينجرز الأسكتلندي سيعرض اقتراحه على إدارة نادي آرسنال يوم الأربعاء.

ماكاي كان قد أجرى من قبل عملية جراحية للزلاج البريطاني جون جاكسون في وتر العرقوب، واحتاج اللاعب ل 90 يوماً فقط للعودة إلى ممارسة رياضته.
يذكر أن والكوت لم يقدر له المشاركة في أي مباراة في كأس العالم من قبل، حيث كان اللاعب متواجد في قائمة المدرب سفين غوران إريكسون عام 2006 ولم يشارك في أي مباراة وكان يبلغ من العمر وقتها 17 عاماً، بعد ذلك استبعده فابيو كابيلو من قائمة الأسود الثلاثة التي شاركت في مونديال جنوب أفريقيا عام 2010.

 

×