وفاة اوزيبيو: الحكومة البرتغالية تعلن الحداد 3 ايام

اكد الناطق الرسمي باسم الحكومة البرتغالية اعلان  الحداد لمدة 3 ايام بعد رحيل اسطورة كرة القدم  اوزيبيو دا سيلفا فيريرا اليوم الاحد عن 71 عاما.

واذاع نادي بنفيكا الذي دافع اوزيبيو عن الوانه، بيانا في موقعه على شبكة الانترنت اكد فيه اقامة قداس عند الساعة الثالثة غدا الاثنين في تمام الساعة 00ر16 بتوقيت غرينتش في كنيسة قريبة من ملعب "لا لوش" في لشبونة يتبعه بعد ساعة مراسم الدفن في منطقة لوميار.

وبحسب وصية اوزيبيو سيتم القيام بلفة بنعشه على مضمار ملعب "لا لوش" عند الساعة الثالثة والنصف بتوقيت غرينتش حتى يتمكن جميع المشجعين من القاء النظرة الاخيرة على جثمان اللاعب الدولي السابق.

وحسب برنامج الجنازة، سيتم وضع جثمان الراحل  الذي كان يلقب ب"الفهد الاسود" بعد ظهر اليوم الاحد في كنيسة قريبة من ملعب "لا لوش" حيث بدأت باقات الزهور تلقى على نعشه.

واكد الناطق الرسمي باسم الحكومة البرتغالية لويس ماركيز غيديش "ان البرتغال تعلن الحداد الوطني  لمدة 3 ايام تخليدا لذكرى اوزيبيو "الذي سطر اسمه باحرف من ذهب في قاموس كرة القدم العالمية".

وقال رئيس الجمهورية البرتغالية انيبال كافاكو سيلفا: خسرت البرتغال اليوم احد احب ابنائها اوزيبيو دي سيلفا فيريرا، ان الوطن يبكي على موته والوطن اليوم هو بحالة حداد"، مضيفا "الجميع يتذكر اليوم الذي خرج فيه من الملعب وهو يبكي على خسارة البرتغال، ودموع اوزيبيو اليوم هي دموعنا".

وكان الرئيس يلمح الى دموع اوزيبيو بعد خسارة البرتغال امام انكلترا البلد المضيف (1-2) في نصف نهائي مونديال عام 1966.

واضاف غيديش "اوزيبيو ساهم في اشعاع بلاده عبر العالم. البرتغال تدين له بالكثير باعتباره سفيرا للرياضة الوطنية".

وتابع "أعتقد بان الحداد سيمتد الى جميع الدول الافريقية الناطقة باللغة البرتغالية حيث كان أصل اوزيبيو، بالاضافة الى جميع انحاء العالم حيث تتواجد الجالية البرتغالية".

من جهته، تطرق رئيس الوزراء بدرو باسوس مويليو الى "عبقري في كرة القدم ومثال في التواضع ورياضي متميز ورجل سخي ومتضامن".

واشاد عمدة لشبونة الاشتراكي انطونيو كوستا باسطورة كرة القدم البرتغالية السابق واوضح بان اعلام العاصمة البرتغالية ستنكس.

من جهته، اعلن الاتحاد البرتغالي لكرة القدم انه سيتم الوقوف دقيقة صمت في جميع مباريات الدوري المقررة اليوم الاحد.

وقال رئيس الاتحاد البرتغالي فرناندو غوميش "اوزيبيو لن يتركنا أبدا، انه أسطورة فريدة لكرة القدم البرتغالية"، مضيفا ان اوزيبيو رحل خلال السنة التي تخلد مئوية الاتحاد البرتغالي الذي كان قرر تنظيم حفل تكريمي للدولي السابق.