مونديال الاندية 2013: غوارديولا "سنواجه شعبا لكن هدفنا الفوز بالكأس"

اكد الاسباني جوسيب غوارديولا، مدرب بايرن ميونيخ الالماني بطل اوروبا، ان فريقه سيواجه شعبا بأكمله عندما يلاقي الرجاء البيضاوي المغربي غدا السبت على ملعب مراكش الكبير في المباراة النهائية للنسخة العاشرة من كأس العالم للاندية المقامة حاليا في المغرب.

وقال غوارديولا في مؤتمر صحافي عشية المباراة: "سنواجه شعبا بأكمله، ستكون مباراة صعبة ولن نلعب في المانيا ولكن في المغرب فهناك عنصر الجمهور الذي يعد مهما جدا وعند عودتنا الى الفندق رأينا حماس الجماهير للاحتفال بما حققه الرجاء واستخلصت اهمية ذلك النصر بالنسبة الى الفريق وعرفت كم هي مهمة كرة القدم في البلاد وغدا ربما سيأتي الملك (محمد السادس) وهذا يعني اهمية اللعبة في المغرب والجمهور الذي يلعب دورا كبير ومهما لمساعدة فريقه".

وأضاف غوارديولا الساعي لان يكون اول مدرب يحرز اللقب العالمي مع فريقين مختلفين (برشلونة 2009 و2011): "الرجاء البيضاوي يستحق التأهل الى المباراة النهائية بالنظر الى العروض التي قدمها امام مونتيري المكسيكي واتليتيكو مينيرو البرازيلي. لديه لاعبين رائعين ودفاعه منظم بشكل جيد وانا انبهرت بمستوى هذا الفريق وتحدثت مع اللاعبين حول جودة الرجاء ضد الفريقين المكسيكي والبرازيلي وعلينا ان نستعد جيدا للمباراة النهائية غدا ولا حاجة للتذكير بأهمية مباراة الغد".

وتابع غوارديولا "يجب ان نحضر جيدا وان نكون في قمة التركيز والاستعداد المعنوي والفكري. الرجاء لديه لاعبين رائعين ف(خالد) العسكري حارس مرمى بارع وقام بمقابلة جيدة ضد مونتيري، هناك كذلك (عادل) كروشي ولاعبين اخرين ك(عصام) الراقي و(القائد محسن متولي، يلعبون بدينامية وبشكل جيد ولهم من المهارات الكثير. لم اكن اعرف الرجاء جيدا ولكنني تعرفت عليه بمباريات اوكلاند ومونتيري واتليتيكو منيرو وصراحة انبهرت". 

واكد غوارديولا "انها المرة الثالثة التي اخوض فيها كاس العالم للاندية كمدرب وانا شخصيا واللاعبون يحاولون اغتنام هذه الفرصة بشكل جدي واحراز اللقب لانني لست واثقا بالعودة مرة اخرى الى بطولة العالم للاندية".

وتابع "انا ممتن لبايرن الذي منحني فرصة التواجد في مونديال الاندية وخوض المباراة النهائية للمرة الثالثة كمدرب. انا سعيد بالتواجد هنا وباللاعبين الذين قدموا اداء رائعا واتمنى ان يفوزوا بهذه الكأس لانها مهمة بالنسبة الينا".

وقال "اعتقد انه بالنسبة الى هؤلاء اللاعبين سنختم غدا مسارا قبل العطلة ثم نعود الى البوندسليغا واذا فزنا بالكاس سنكون قد حققنا نتيجة جيدة قبل الاستمتاع بعطلة نهاية السنة وستعقبها مباريات اخرى صعبة في البوندسليغا ولكن اعتقد ان فيليب (لام) الذي يبلغ 30 عاما يشارك للمرة الاولى في هذه البطولة ولذلك نحاول الفوز وسنركز على طريقة لعبنا مئة بالمئة للفوز".

من جهته، قال القائد لام: "الرجاء البيضاوي فريق قوي وهو المضيف وبالتالي يجب ان نستعد له جيدا ونواجهه بجدية. بطبيعة الحال ستكون هناك اجواء رائعة داخل الملعب والجماهير ستسانده، لكننا لعبنا الكثير من المباريات النهائية ونحن معتادون عليها والخصم لن يكون عنيدا فقط بل قويا، ولدينا من الامكانيات ما يمكننا من تحقيق الفوز".

وبخصوص التعب الذي قد ينال من لاعبي الفريق البافاري بسبب خوض 3 مباريات في مدى اسبوع، قال لام: "صحيح اننا سنخوض مباراة صعبة ولكنني لا أعتقد باننا سننهار بعد دقائق بسبب اللياقة البدنية".

وختم "انها بطولة عالمية ومهمة بالنسبة الينا وبالتالي نريد الفوز بالكاس لان ذلك سيكون امرا رائعا وهذا مهم بالنسبة لنا لانه لم يكن سهلا ان ناتي ونتأهل الى المباراة النهائية". اما المهاجم توماس مولر فقال: "نحن سعداء بالتواجد في النهائي، والرجاء البيضاوي لن يكون خصما سهلا ويجب مواجهته بجدية وتفادي الاخطاء الدراماتيكية".

واضاف "اننا في بطولة العالم للاندية ولذلك فهذه المباراة مهمة بالنسبة الينا وكذلك الفوز بلقبها. فزنا بدوري ابطال اوروبا والقاب اخرى ولكن لا يوجد لاعب في صفوف فريقنا فاز ببطولة العالم للاندية ولذلك فنحن متحمسون للفوز لنؤكد باننا اقوياء".