دوري ابطال اوروبا: تشلسي الى ثمن النهائي رغم خسارته

تأهل تشلسي الانكليزي الى الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم رغم خسارته امام مضيفه بال السويسري صفر-1 اليوم الثلاثاء، فيما تأجل تأهل مواطنه ارسنال وميلان الايطالي.

ولحق تشلسي بمواطنه مانشستر سيتي واتلتيكو مدريد وبرشلونة الاسبانيين وبايرن ميونيخ الالماني حامل اللقب.

على ملعب سانت ياكوب بارك وامام 23 الف متفرج، حقق بال فوزه الثاني ضمن منافسات المجموعة الخامسة وكان ايضا على حساب الفريق الللندني بعد ان هزمه في الجولة الافتتاحية في عقر داره (2-1) بفضل المهاجم المصري الموهوب محمد صلاح قبل 3 دقائق من نهاية الوقت الاصلي مستثمرا تمريرة من فابيان شار.

لكن الخسارة لم تمنع تشلسي الذي بقي رصيده 9 نقاط من التأهل بعد تعادل شالكه الالماني مع مضيفه ستيوا بوخارست الالماني صفر-صفر.

ويستفيد تشلسي خصوصا من الجولة الاخيرة في الاسبوع الثاني من الشهر المقبل حيث سيواجه ستيوا بوخارست، فيما يلتقي شالكه (7 نقاط) مع بال (8)، وتعادلهما يبقيه متصدرا، فيما فوز اي منهما يعيده الى المركز الثاني في خسر مواجهته مع الفريق الروماني.

وفي المجموعة السادسة، لم تحسم الامور وعلى الفرق الاربعة انتظار الجولة الاخيرة بعد فوز ارسنال على ضيفه مرسيليا الفرنسي 2-صفر، وبوروسيا دورتموند الالماني وصيف بطل النسخة الماضية على ضيفه نابولي 3-1.

وارتفع رصيد ارسنال الى 12 نقطة مقابل 9 لكل من دورتموند ونابولي ولا شي لمرسيليا.

على استاد الامارات، دك ارسنال شباك ضيفه في الدقيقة الاولى من عمر اللقاء عندما ارسل الفرنسي بكاري سانيا كرة الى جاك ويلشير في الجهة اليمنى من منطقة ضيفه تابعها الاخير بيراه قوية في سقف الشبكة.

وحصل ارسنال على ركلة جزاء بعد مخاشنة المدافع الكاميروني نيكولاس نكولو للويلزي آرون رامسي نفذها الالماني مسعود اوزيل القادم من ريال مدريد على يمين الحارس ستيف مانداندا الذي تصدى لها ببراعة وحرم اصحاب الارض من هدف ثان (38).

واضاف ويلشير الهدف الثاني في الشوط الثاني مستفيدا من كرة مسعود اوزيل (65).

وعلى ملعب سيغنال ايدونا بارك وامام ما يزيد على 65 الف متفرج، عزز بوروسيا دورتموند آماله بالتأهل بعد هذا الفوز الصريح الذي بدأ يرتسم مبكرا بعد ان امسك المدافع الارجنتيني فيديريكو فرنانديز بالمهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي خلال تنفيذ ركلة ركنية واسقطه ارضا فاحتسب الحكم ركلة جزاء نفذها ماركو ريوس بنجاح مانحا التقدم لاصحاب الارض (10).

واكد دورتموند تفوقه الميداني بهدف ثان بعد مضي ربع ساعة من زمن الشوط الثاني عندما ارتد ريوس بهجمة معاكسة وسلم الكرة الى البولندي ياكوب بلاشتشيكوفسكي الذي وضعها بيمناه في قلب المرمى (60).

وقلص نابولي الفارق بعد كرة من الارجنتيني غونزالو هيغواين الى لورنتسو اينسينيي تابعها الاخير بيسراه على يمين الحارس الحارس رومان فايدنفيلر (71).

لكن الغابوني بيار-ايمريك اوبامييانغ اعاده الى سابق عهده بتسجيله الهدف الثالث بعدما خطفت الكرة في منتصف الملعب ووصلت الى ليفاندوفسكي الذي مررها الى الغابوني غير المراقب فرفعها من فوق الحارس الاسباني خوسيه مانويل رينا المعار من ليفربول الانليزي والذي خرج لملاقات فاستقرت في المرمى الخالي (78).

وفي المجموعة السابعة، بقيت الامور ضبابية بالنسبة الى البطاقة الثانية بعد ان حجز اتلتيكو مدريد الاولى من الجولة السابقة وتعادله مع مضيفه زينيت سان بطرسبورغ 1-1 في الجولة الحالية وكذلك تعادل بورتو البرتغالي مع ضيفه اوستريا فيينا بالنتيجة ذاتها.

في المباراة الاولى على بتروفسكي وامام 19 الف متفرج، سجل المدافع البلجيكي توبي الدرفايريلد (74 خطأ في مرمى فريقه) هدف زينيت، وادريان لوبيز (53) هدف اتلتيكو مدريد.

وبعد شوط اول لم يستطع خلاله اي من الفريقين زيارة شباك الاخر، تقدم اتلتيكو مدريد اولا في الثاني بعد ان ارتد راوول غارسيا بهجمة معاكسة ومرر الكرة الى ادريان لوبيز الذي تابعها بيمناه في شباك الحارس يوري لوديجين (53).

واتجه الفريق الاسباني الى ىتحقيق نصر خامس على التوالي، بيد ان كرة عرضية ارتطمت برأس الدرفايريلد وخدعت حارس اتلتيكو مواطنه تيبوا كورتوا (74) فحرمته من ذلك ليكتفي بنقطة واحدة.

وفي المباراة الثانية على ملعب دراغاو وامام 22 الف متفرج، كان اوستريا فيينا البادىء بالتسجيل بواسطة رومان كيناست من مجهود فردي (11)، وهو الهدف الوحيد للفريق النمسوي في 5 مباريات.

وفي مستهل الشوط الثاني، ادرك بورتو التعادل بعد حصوله على ركلة ركنية نفذت على رأس الفرنسي الياكيم مانغالا ومنها الى رأس الكولومبي جاكسون مارتينيز الذي اسكنها الشباك (48).

في المجموعة الثامنة، خلط فوز اياكس امستردام على ضيفه برشلونة 2-1 الاوراق وعزز اماله بالتأهل مطلقا التنافس من جديد بينه وبين ميلان الايطالي على البطاقة الثانية بعد فوز الاخير على مضيفه سلتيك الاسكتلندي بثلاثية نظيفة.

ويتصدر برشلونة المجموعة برصيد 10 نقاط وهو سيواجه سلتيك (3) في الجولة الاخيرة، مقابل 8 لميلان و7 لاساكس اللذين يلتقيان وجها لوجه في آخر محطات دور المجموعات.

على ملعب امستردام ارينا وامام 52 الف متفرج، خاض برشلونة المباراة في غياب عدد من نجومه فلقي هزيمته الاولى في المسابقة والاولى امام الاندية الهولندية منذ 1989 عندما سقط امام ايندهوفن بثلاثية والثانية في 7 لقاءات مع هذه الاندية(مقابل فوزين و3 تعادلات).

وتقدم اياكس بعد ان مرر ريكاردو فان رييين كرة عرضية منن الجهة اليمنى الى منطقة الجزاء مر عليها زميله داني هوزن فوصلت الى الجنوب افريقي ثولاني سيريرو الذي تابعها بسهولة داخل الشباك (19).

وعزز اياكس تقدمه بعدما سدد الدنماركي فيكتور فيشر كرة قوية من خارج المنطقة ارتدت من الحارس خوسيه مانويل بينتو وخطفها داني هوزن من امام مدافعين وتابعها بيمناه فارتطمت بقدم جيرار بيكيه وتحولت الى الشباك (42).

وفي الشوط الثاني، ارتكب ريكاردو فان ريين خطأ دفاعيا قاتلا باعادة الكرة الى الحارس اسرع اليها البرازيلي نيمار وتعرض لخشونة واضحة من قبل جويل فيلتمان على خط المنطقة فطرد الاخير واحتسبت ركلة جزاء مثيرة للجدل نفذها تشافي هرنانديز على يمين الحارس ياسبر سيليسن (49).

وحافظ اياكس خلال الدقائق ال40 الاخيرة على فوزه بصفوف ناقصة.

وعلى ملعب سلتيك بارك وامام 50 الف متفرج، منح البرازيلي ريكاردو كاكا العائد الى ميلان قادما من ريال مدريد الاسباني، فريسقه القديم التقدم بمتابعة رأسية لكرة نفذها السلوفيني من ركلة ركنية (12).

وفي بداية الشوط الثاني، عزز ميلان تقدمه بعد حصوله على ركنية نفذها انطونيو نوتشيرينو وتابعها المدافع الكولومبي كريستيان زاباتا (49).

وسحب ميلان البساط من تحت قدمي مضيفه بالخهدف الثالث الذي سجله ماريو بالوتيلي بعد تمريرة بينية من ريكاردو مونتوليفو (59).