رئيس الاتحاد البرتغالي يجزم بوجود "تلاعب" في الكرة الذهبية

أكد فرناندو غوميز رئيس الإتحاد البرتغالي لكرة القدم أن قرار تمديد فترة التصويت في جائزة الكرة الذهبية هو نتيجة لعملية "تلاعب" وفقدان للمصداقية.. وأشار بأن هذا القرار يفسر الإقبال المنخفض للمصوتين عن الجائزة والذين لا يثقون في مصداقية الكرة الذهبية.

وقال غوميز في مقابلة مع التلفزيون البرتغالي "آر تي بي": "لا يبدو أن عملية التصويت تتسم بالشفافية.. تمديد فترة التصويت بناء على عدد قليل من الأصوات يعني أن الناس لم يعودوا يثقون في عملية التصويت والتي يتم تزويرها منذ البداية".

وتابع حديثه: "الناس لم يعودوا يؤمنون بعملية التصويت و توقفوا على المشاركة.. وذلك لا يعطي لا قيمة ولا الصرامة اللازمة لنقل صورة إيجابية".

ويذكر أن كل من الفيفا ومجلة فرانس فوتبول قرروا تمديد فترة التصويت والتي كانت قد أغلقت في 15 نوفمبر الماضي حيث حاليا ستغلق حتى 29 ومع إمكانية لتغيير الأصوات للذين قاموا بالتصويت في وقت سابق.

 

×