الدوري الإيطالي: يوفنتوس يسحق نابولي بثلاثية ويهدد صدارة روما

قلص فريق يوفنتوس الفارق خلف روما في صدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم بعدما حقق فوزا مثيرا على ضيفه نابولي بثلاثة أهداف نظيفة الأحد في المرحلة الثانية عشرة من المسابقة.

على ملعب يوفنتوس، تقدم المهاجم الإسباني الدولي فرناندو لورينتي بهدف لأصحاب الأرض في الدقيقة الثانية من بداية المباراة ثم أضاف القائد أندريا بيرلو الهدف الثاني في الدقيقة 74 قبل أن يختتم بول بوجبا التسجيل في الدقيقة 80 بينما تعرض الإيطالي انجيلو اوغيونا مدافع يوفنتوس للطرد في الدقيقة 83.

وبدأت المباراة بضغط هجومي مكثف من جانب فريق يوفنتوس بحثا عن هدف مبكر يسهل من مهمة حصد نقاط المباراة.

وبعد مرور دقيقتين فقط من بداية المباراة تقدم المهاجم الأسباني الدولي فرناندو لورينتي بهدف ليوفنتوس مستغلا تمريرة زميله الأرجنتيني كارلوس تيفيز.

وبعد ثلاث دقائق فقط كاد ليوناردو بونوتشي أن يسجل الهدف الثاني للسيدة العجوز من متابعة للضربة الرأسية التي نفذها بول بوغبا ولكن خوسيه مانويل ريينا حارس نابولي أنقذ مرماه من هدف محقق.

وبعد مرور الربع ساعة الأولى حاول نابولي أن يعيد تنظيم صفوفه سعيا وراء ادراك التعادل.

وسنحت فرصة محققة لنابولي لإدراك التعادل في الدقيقة 23 ولكن لورنزو إنسيني سدد في أحضان جيانلويجي بوفون وهو على بعد أمتار قليلة من المرمى.

وأهدر الأرجنتيني غونزالو هيغوين فرصة محققة لنابولي في الدقيقة 25 عبر تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء ولكن الكرة مرت مباشرة بجوار الشباك.

ورد النجم الغاني كوادو اسامواه بهجمة خطيرة لنابولي ولكن تسديدة الصاروخية من داخل منطقة الجزاء حفت بالاطار الخارجي للمرمى.

ومرت النصف ساعة الأولى من المباراة في قمة الإثارة والمتعة حيث اتسم الأداء بالسرعة والمهارة والدقة بجانب التصويبات المتقنة على المرميين.

وتألق كارلوس تيفيز وبوجبا ولورينتي واسامواه وارتورو فيدال وأندريا بيرلو في صفوف يوفنتوس في الشوط الأول بينما أحدث هيغوين وإنسيني وخوسيه كاييخون خطورة مستمرة على مرمى بوفون.

وكاد إنسيني أن يحرز هدفا رائعا لنابولي في الدقيقة 35 بعدما راوغ ثلاثة من مدافعي يوفنتوس وسدد كرة قوية مرت على بعد سنتيمترات قليلة من المرمى.

وتصدى ريينا لفرصة هدف محقق في الدقيقة 38 بعدما حرم ليورنتي من تسجيل الهدف الثاني له وليوفنتوس من ضربة رأسية قوية.

وواصل إنسيني إزعاجه المتكرر لبوفون وكاد أن يصيب شباك يوفنتوس بهدف أكثر من رائع عبر تصويبة صاروخية من أكثر من 30 ياردة ولكن الكرة مرت مباشرة من فوق الشباك.

ومرت الدقائق الأخيرة من الشوط الأول دون أن تشهد جديد لينهيه يوفنتوس متقدما بهدف نظيف.

وبدأ الشوط الثاني بشكل مغاير تماما من جانب نابولي الذي نجح في تنظيم صفوفه وأصبحت فرصه أكثر خطورة على مرمى بوفون.

وتصدى بوفون لفرصة محققة لنابولي في الدقيقة 52 إثر ضربة حرة مباشرة قوية نفذها إنسيني.

وأهدر فيدال وتيفيز فرصتين محققتين ليوفنتوس وسط حالة من التألق الملفت من جانب بيبي ريينا.

وضاعت أخطر فرص اللقاء بالنسبة لفريق نابولي في الدقيقة 65 بعدما انفرد لاعب الوسط السلوفاكي الدولي مارك هامسيك بالمرمى تماما ولكنه سدد على بعد سنتيمترات قليلة من مرمى بوفون.

ورد يوفنتوسبهجمة سريعة انتهت بأخطر فرص المباراة للسيدة العجوز حينما انفرد فيدال بالمرمى تماما بعد خروج ريينا بشكل غير موفق من مرماه ولكنه سدد بغرابة شديدة جدا خارج المرمى.

وتمكن القائد أندريا بيرلو من تسجيل الهدف الثاني ليوفنتوس في الدقيقة 74 من ضربة حرة مباشرة من مفاسة 35 ياردة سددها النجم الإيطالي المخضرم بشكل رائع في أقصى الزاوية اليسرى لبيبي ريينا.

وقبل عشر دقائق من نهاية المباراة أحرز بول بوغبا واحد من أروع أهداف الموسم بعدما تلقى تمريرة من ارتورو فيدال على بعد أكثر من 30 ياردة من المرمى ليسدد الكرة بشكل مباشر بقدمه اليمنى لتسكن أقصى الزاوية اليسرى لمرمى نابولي.

وتعرض انجيلو اوغيونا المدافع الإيطالي ليوفنتوس للطرد قبل سبع دقائق من نهاية المباراة بعد تدخله بعنف مع درايس مارتينيز.

وحدثت حالة من الانهيار في صفوف نابولي بعد هدف بوغبا حيث ظهر الفريق مشتتا ولم ينجح في تنظيم هجمة واحدة منظمة في الدقائق التالية.

ومرت الدقائق الأخيرة من المباراة دون أن تشهد جديد ليخرج يوفنتوس فائزا بثلاثة أهداف نظيفة.

 

×