فيديو/ الشعلة الاولمبية تخرج الى الفضاء لاول مرة في التاريخ

خرج اثنان من الرواد المقيمين في محطة الفضاء الدولية السبت الى الفضاء حاملين معهما الشعلة الاولمبية لاول مرة في التاريخ، في محطة فريدة من رحلة الشعلة الطويلة باتجاه مدينة سوتشي الروسية حيث تقام الالعاب الاولمبية في شباط/فبراير.

وبعدما فتح باب محطة الفضاء الدولية التي تسبح في مدار حول الارض، خرج الرائد الروسي سيرغي ريازانسكي أولا، ثم صور زمليه اوليغ كوتوف يخرج الشعلة، وبقيا خارج المحطة مدة ساعة تقريبا، بحسب ما اظهرت المقاطع التي بثها التلفزيون الروسي مباشرة.

وقال ريازنسكي فيما كان زمليه يلوح بالشعلة امام الكاميرا "رائع"، وكانا في تلك اللحظة في مدار الارض على ارتفاع 420 الف متر فوق استراليا.

وتطلب الامر القيام ببعض الاجراءات الوقائية، وظلت الشعلة معلقة بسلك متصل بالمحطة الدولية.

وتبادل الرائدان حمل الشعلة والتقاط الصور. وغيرا مكانهما مرات عدة لالتقاط اكبر عدد ممكن من الصور التي تخلد هذا الحدث الفريد.

وكان بالامكان سماع ريازانسكي يطلب من زميله عبر اللاسلكي المتصل بالمحطة، تعديل مكانه حتى يظهر جيدا في الصورة "اوليغ، يجب ان تنزل قليلا باتجاه اليمين حتى اتمكن من التقاط الصورة".

ويظهر في الصور رائد الفضاء بلباسه وخوذته، وهو يحمل الشعلة الى جانب جدران المحطة، ويبدو في الخلفية كوكب الارض.

وبعد التقاط الصور مع الشعلة في مدار الارض، واصل رائدا الفضاء مهمتهما خارج المحطة، والتي استغرقت ست ساعات.

وقد اطفأت هذه الشعلة، ذات اللونين الرمادي والاحمر، منذ انطلاقها قبل ايام على متن مركبة روسية الى محطة الفضاء، وذلك لاعتبارات تتعلق بالسلامة، اما في الفضاء، خارج متن المركبة او المحطة، فان اشعالها مستحيل بسبب خلو الفضاء من غاز الاوكسجين.

وكانت شعلة اولمبياد سوتشي اضيئت في التاسع والعشرين من ايلول/سبتمبر الماضي في معبد هيرا اليوناني الذي يعود تاريخه الى 2600 عام بحضور رئيس اللجنة الاولمبية الدولية الالماني توماس باخ، ورئيس اللجنة المنظمة لاولمبياد سوتشي دميتري تشرنيشنكو، ثم وصلت بعد اسبوع الى موسكو حيث اقيم حفل كبير في المناسبة حضره الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وكانت اللجنة المنظمة للالعاب كشفت عن رحلة للشعلة الى الفضاء بين 7 و11 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، فضلا عن مسار يتضمن 65 الف كلم داخل الاراضي الروسية قبل ان تصل الى مكان افتتاح الالعاب في سوتشي في السابع من شباط/فبراير 2014.

وبعد هذه المحطة غير المسبوقة ستعود الشعلة الى الارض على متن المركبة الروسية سويوز برفقة الرواد فيدور يرتشيهين من روسيا وكارن نيبيرغ من الولايات المتحدة ولوكا بارميتانو من ايطاليا. وقد امضى هؤلاء الرواد خمسة اشهر ونصف الشهر في الفضاء. ومن المتوقع ان تهبط بهم المركبة في 11 تشرين الثاني/نوفمبر في سهوب كازاخستان في آسيا الوسطى.

والى جانب المحطة الفضائية ستغوص الشعلة الاولمبية الى اعماق بحيرة بايكال في سيبيريا بعد سفرها الى القطب الشمالي في اطار رحلة من 123 يوما بدأتها في السابع من تشرين الاول/اكتوبر في موسكو وتنتهي في حفل افتتاح دورة سوتشي في السابع من شباط/فبراير 2014.

 

 

 

×