×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الدوري الإسباني: هاتريك رونالدو يقود ريال مدريد لتمزيق شباك سوسيداد

واصل المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ممارسة هوايته في هز الشباك وسجل ثلاثة أهداف (هاتريك) ليقود فريقه ريال مدريد إلى فوز ساحق 5/1 على ضيفه ريال سوسييداد السبت في المرحلة الثالثة عشر من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وحقق الريال فوزه الثالث على التوالي والعاشر في المسابقة هذا الموسم ليرفع رصيده إلى 31 نقطة ويعزز موقعه في المركز الثالث بفارق نقطتين خلف أتلتيكو مدريد وثلاث نقاط خلف برشلونة المتصدر انتظارا لانتهاء باقي مباريات المرحلة الأحد.

وتجمد رصيد سوسييداد عند 17 نقطة ولكنه حافظ على موقعه في المركز السابع مؤقتا علما بأن الهزيمة كانت الأولى له في آخر خمس مباريات خاضها بالمسابقة.

وحسم الريال المباراة تماما في شوطها الأول برباعية نظيفة سجلها رونالدو في الدقيقتين 12 و26 من ضربة جزاء والفرنسي كريم بنزيمة والألماني سامي خضيرة في الدقيقتين 18 و36 على الترتيب.

وفي الشوط الثاني، سجل أنطونيو جريزمان هدف حفظ ماء الوجه للضيوف في الدقيقة 61 قبل أن يسجل رونالدو هدفه الثالث (هاتريك) والخامس لفريقه في الدقيقة 76 .

ورفع رونالدو رصيده إلى 16 هدفا في المسابقة منها سبعة أهداف في آخر ثلاث مباريات خاضها الفريق.

وانفرد رونالدو بصدارة قائمة هدافي المسابقة بفارق ثلاثة أهداف أمام دييغو كوستا مهاجم أتلتيكو مدريد وكان هدف بنزيمة هو السادس له في البطولة هذا الموسم بينما أحرز خضيرة هدفه الأول في البطولة هذا الموسم.

واستعد رونالدو وبنزيمة بهذا لمباريات الملحق الأوروبي الفاصل في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل حيث يقود رونالدو المنتخب البرتغالي في مواجهة نظيره السويدي بينما يصطدم المنتخب الفرنسي نظيره الأوكراني الجمعة المقبل في ذهاب الملحق الأوروبي ثم تقام جولة الإيابالثلاثاء التالي.

وسيطر الحذر الدفاعي على الدقائق الأولى من المباراة كما افتقدت هجمات الفريقين للإصرار والدقة المطلوبين فانحصر اللعب بوسط الملعب.

وأيقظ رونالدو الجميع في الدقيقة السابعة بأول فرصة في المباراة عندما سدد الكرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء ولكن الكرة ارتطمت بالحافة العليا للعارضة وأكملت طريقها إلى خارج المرمى.

وبعدها بدقيقتين فقط، سدد تشابي ألونسو ضربة حرة من الناحية اليسرى ولكن الحارس أبعد الكرة إلى ضربة ركنية لم تستغل جيدا.

وواصل الريال ضغطه الهجومي وسنحت له فرصة خطيرة في الدقيقة 11 ولكنه فشل في استغلالها رغم عدم نجاح لاعبي سوسييداد في إبعاد الكرة أكثر من مرة.

وأسفر ضغط الريال عن هدف التقدم في الدقيقة 12 اثر تمريرة عرضية لعبها بنزيمة من الناحية اليسرى ووصلت إلى رونالدو الخالي تماما من الرقابة حيث هيأ الكرة لنفسه وسددها في الزاوية البعيدة إلى داخل المرمى على يمين الحارس كلاوديو برافو.

وكاد الريال يسجل الهدف الثاني في الدقيقة التالية إثر ارتباك في دفاع سوسييداد وتسديدة زاحفة لعبها بنزيمة من داخل حدود المنطقة ولكن برافو تصدى لها بثبات.

أفاق سوسييداد من غفوته وشن بعض الهجمات المتتالية التي افتقدت الدقة والتركيز ولم تشكل خطورة حقيقية على مرمى الريال.

وجاء رد الريال قاسيا حيث سجل الفريق الهدف الثاني له في الدقيقة 18 إثر هجمة مرتدة سريعة وتمريرة عرضية زاحفة لعبها رونالدو من ناحية اليسار ليرد بها الجميل إلى بنزيمة الذي لم يجد صعوبة في تسديد الكرة مباشرة إلى داخل الشباك ليكون هدفه السادس في المسابقة هذا الموسم.

واصل الريال ضغطه في الدقائق التالية وسط تراجع واضح في مستوى سوسييداد وتوالت الفرص الضائعة من الريال.

وفي الدقيقة 26، ومن هجمة سريعة للريال، مرر لوكا مودريتش الكرة غلى رونالدو الذي انطلق بها واخترق منطقة الجزاء وسدد الكرة لكنها ارتطمت بيد المدافع ماركيل بيرغارا المستلقي على الأرض ليحتسبها الحكم ضربة جزاء.

وسدد رونالدو الضربة بنفسه على يمين الحارس ليكون الهدف الثاني له الثالث لفريقه في هذه المباراة.

وأهدر غاريث بيل فرصة تسجيل الهدف الرابع للريال في الدقيقة 31 إثر هجمة منظمة وتمريرة من مودريتش إلى بيل الخالي تماما من الرقابة ولكنه سددها بيسراه في الشباك من الخارج.

وافتقدت محاولات سوسييداد للدقة والحماس فلم تشكل أي خطورة على مرمى دييغو لوبيز الذي لم يختبر فعليا في هذا الشوط.

وبعد عدة فرص ضائعة من الريال أيضا، سجل خضيرة الهدف الرابع للفريق في الدقيقة 36 إثر هجمة من الناحية اليمنى وتمريرة زاحفة لعبها دانيال كارفاخال إلى بيل الذي مررها بدوره سريعا أمام منطقة الجزاء إلى خضيرة الذي هيأها لنفسه ثم سددها مباشرة في المرمى على يسار الحارس ليكون الهدف الرابع.

وتوالت محاولات الريال والفرص الضائعة من الفريق في الدقائق المتبقية من الشوط الأول لينتهي بتقدم الريال برباعية نظيفة.

ومع بداية الشوط الثاني، أجرى سوسيداد تغييرين دفعة واحدة ولعب ديفيد زوروتوزا وألبرتو ديلا بيلا بدلا من جوركا إيلوستوندو وهاريس سيفيريوفيتش على الترتيب.

وتحسن أداء سوسييداد وتبادل الهجوم مع مضيفه ولكن هجماته ظلت بلا فاعلية كبيرة وظلت هجمات الريال هي الأكثر خطورة وإن نجح دفاع سوسييداد في إفسادها بشكل كبير ليوقف طوفان الأهداف.

ومن هجمة مرتدة سريعة لسوسييداد في الدقيقة 61، لعب كارلوس ألبرتو فيلا تمريرة طولية عالية من وسط الملعب لتصل إلى جريزمان خلف دفاع الريال حيث انفرد بالحارس ووضعها ساقطة من فوقه إلى داخل الشباك بعد دقيقتين من رفض الحكم احتساب ضربة جزاء لجريزمان الذي سقط داخل منطقة الجزاء نتيجة التحام من لوبيز.

وشكل جريزمان إزعاجا لدفاع الريال وكاد يسجل مزيدا من الأهداف في الدقائق التالية ولكن الحظ عانده كثيرا.

وفي الدقيقة 76، وجه رونالدو صفعة جديدة لسوسييداد عندما سجل الهدف الثالث له (هاتريك) والخامس للريال في هذه المباراة حيث جاء الهدف من ضربة حرة احتسبت للفريق خارج منطقة الجزاء وسددها رونالدو قوية على يمين الحارس.

وشهدت الفترة المتبقية من المباراة هجمات متبادلة للفريقين وفرص عديدة ضائعة لكليهما ولكن أكثرها كان للريال وكان أخطرها في الدقيقة 88 إثر هجمة سريعة وتمريرة عرضية زاحفة لعبها رونالدو من الناحية اليمنى وقابلها البديل ألفارو موراتا الخالي من الرقابة على بعد خطوات قليلة من المرمى بتسديدة ولكنه لعب الكرة خارج المرمى بغرابة شديدة.

 

×