رد عنيف من رونالدو وبلاتر يعتذر

رد البرتغالي كريستيانو رونالدو جناح ريال مدريد الاسباني بعنف على السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم الذي وصفه بـ"قائد على ارض الملعب".

واستهزأ بلاتر الاسبوع الماضي لدى دعوته أمام مجموعة من طلاب جامعة أكسفورد بكون نجم ريال مدريد ينفق "اكثر" على تصفيف شعره مقارنة مع منافسه نجم برشلونة الارجنتيني ليونيل ميسي.

وقال رونالدو على صفحته الشخصية على فيسبوك "يظهر الفيديو بوضوح الاحترام والتقدير من الاتحاد الدولي لي شخصيا ولفريقي ولبلدي".

وتابع "لقد اصبحت الامور واضحة. اتمنى للسيد بلاتر الصحة وطول العمر، مع التأكيد انه سيظل يشهد على نجاحات الفرق واللاعبين المفضلين لديه".

لكن بلاتر عاد واعتذر على حسابه الشخصي في تويتر: "عزيزي رونالدو. اعتذر اذا ما ضايقك كلامي في حدث خاص الجمعة. لم ارغب ابدا في اهانتك".

وكان مدرب ريال مدريد الايطالي كارلو انشيلوتي ذكر ان ناديه عاتب بلاتر ل"عدم احترام" جناحه الدولي.

وأثارت تصريحات بلاتر ضجة في مدريد في اليوم ذاته الذي تم الاعلان فيه عن لائحة المرشحين لجائزة الكرة الذهبية لافضل لاعب لعام 2013 والتي تتضمن اسمي رونالدو وميسي.

وقال انشيلوتي في مؤتمر صحافي: "أعرف بأن رئيسنا (فلورنتينو بيريز) بعث برسالة الى الاتحاد الدولي يطالبه فيها بتصحيح ما اعتبره عدم احترام تجاه لاعب جدي جدا ومحترف جدا".

واضاف "أنا متفق تماما مع رئيسي. لم أتحدث في ذلك مع رونالدو. لقد تدرب جيدا اليوم وكما درجت العادة. إنه يظهر كل يوم بأنه اللاعب الكبير الذي يحترم الجميع".

ونشرت وسائل الاعلام الاسبانية شريط الفيديو الذي أشاد فيه بلاتر بميسي واستهزأ برونالدو.

وقال بلاتر "ليونيل ميسي شاب جيد يحب كل أب وأم أن يكون في بيتهما. انه بالتأكيد شخص جيد، يلعب بسرعة وهو ليس مفرط الحيوية ويبدو وكأنه يرقص. إنه شخص رائع. الاخر (رونالدو) يبدو مثل قائد على أرضية الملعب" محاكيا حركة عسكرية ضحك عليها الحاضرون.

واضاف "واحد ينفق الكثير على تصفيف الشعر ولكن ذلك ليس مهما. لا يمكنني القول من الأفضل (...) أحب اللاعبين معا ولكنني افضل ميسي".

ويتنافس ميسي صاحب جائزة افضل لاعب في العالم 4 مرات ورونالدو صاحب الجائزة عام 2008، مع 21 لاعبا اخر على الكرة الذهبية لافضل لاعب في عام 2013 والتي ستسلم في 14 كانون الثاني/يناير المقبل في زيوريخ بعد استفتاء يشارك فيه قادة ومدربو المنتخبات الوطنية المنضوية تحت لواء الاتحاد الدولي بالاضافة الى صحافيين دوليين.

 

×