بلاتيني يطالب بالتحقيق في أداء حكم مباراة سيسكا موسكو ومانشستر سيتي

طالب الفرنسي ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بتحقيق داخلي لمعرفة سبب عدم إتباع الحكم الروماني أوفيديو هاتيغان ومساعديه للوائح بعد مزاعم بشأن تجاوزات عنصرية خلال مباراة سيسكا موسكو الروسي وضيفه مانشستر سيتي الإنجليزي في دوري الأبطال الأربعاء الماضي.

وأشار يايا توري قائد سيتي إلى الحكم تجاه ما زعم إنه إهانات عنصرية من جماهير سيسكا ضده لكن هاتيغان لم يتبع إجراءات الاتحاد الأوروبي في مثل هذه المواقف.

وبدأ الاتحاد الأوروبي بالفعل تحقيقا انضباطيا مع النادي الروسي بسبب مزاعم توجيه جماهيره لإهانات عنصرية.

وقال الاتحاد الأوروبي في بيان الجمعة "طلب ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي أن تبدأ إدارة الاتحاد على الفور في تحقيق داخلي لمعرفة أسباب عدم تطبيق الإجراءات المتبعة مع الحوادث المتعلقة بالعنصرية."

ويملك حكام المباريات سلطة إيقاف اللعب والمطالبة بتوجيه إعلان إلى الجماهير للتوقف عن أي افعال عنصرية والتحذير من الغاء اللقاء إذا استمر الحال كما هو عليه.

ومن الممكن إتخاذ قرار بإلغاء اللقاء إذا إستنفد الحكم كل سبل التحذير المتاحة.

ورغم أن توري لاعب منتخب ساحل العاج لفت انتباه الحكم إلى الواقعة بعد مرور عشر دقائق من زمن الشوط الثاني إلا أن الهتافات إستمرت دون أن يتخذ هاتيغان أي إجراء.

ونفى مسؤولو سيسكا حدوث إي تجاوزات أو هتافات عنصرية في المباراة لكن الواقعة أثارت موجة من الإعتراضات بعدما دعا توري الجمعة اللاعبين السود لمقاطعة كأس العالم 2018 في روسيا إذا إستمرت العنصرية في البلاد.

وستتجه الانظار الأن ايضا إلى هاتيغان (33 عاما) الذي أدار أربع مباريات في دوري الأبطال و44 لقاء في المنافسات الأوروبية.

 

×