البطولات الاوروبية: ارسنال للمحافظة على الصدارة والاختبار الاخير لبرشلونة وريال قبل "الكلاسيكو"

يسعى ارسنال الى استعادة توازنه والمحافظة بالتالي على صدارة الدوري الانكليزي الممتاز قبل موقعته المرتقبة مع بوروسيا دورتموند الالماني في دوري ابطال اوروبا، فيما يخوض برشلونة وغريمه الازلي ريال مدريد البروفة الاخيرة قبل موقعة "كلاسيكو" اسبانيا والاختبارين الصعبين اللذين ينتظراهما قاريا في منتصف الاسبوع المقبل.

انكلترا

يبدو ارسنال مرشحا للمحافظة على اقله على فارق الاهداف الذي يفصله في الصدارة عن اقرب ملاحقيه ليفربول، وذلك عندما يستضيف نوريتش سيتي غدا السبت في المرحلة الثامنة من الدوري الانكليزي.

ويأمل فريق المدرب الفرنسي ارسين فينغر ان يعود سريعا الى سكة الانتصارات بعد ان اجبر في المرحلة الماضية وقبل انقطاع الدوري بسبب تصفيات مونديال البرازيل 2014 على الاكتفاء بالتعادل امام وست بروميتش البيون (1-1) الذي وضع حدا لمسلسل انتصارات "المدفعجية" عند خمس مباريات على التوالي وسمح لليفربول اللحاق به.

ومن المرجح ان يخرج فريق فينغر الذي لم يذق طعم الهزيمة هذا الموسم سوى مرة في المباراة الافتتاحية للدوري امام استون فيلا، فائزا من هذه المباراة التي تجمعه بفريق يعاني كونه يحتل المركز السابع عشر ولم يفز سوى بمباراتين حتى الان.

ويبدو ارسنال مستعدا هذا الموسم للمنافسة بقوة على اللقب الذي يغيب عن خزائنه منذ 2004، خصوصا انه يقدم مستوى لافتا على الصعيد القاري ايضا بحيث انه خرج فائزا من جميع المباريات الاربع التي خاضها في دوري ابطال اوروبا انطلاقا من الدور الفاصل امام فنربغشه التركي (3-صفر و2-صفر) وصولا الى نابولي الايطالي (2-صفر) ومرورا بمرسيليا الفرنسي (2-1).

وسيكون بانتظار "المدفعجية" الاختبار الاصعب حتى الان عندما يستضيف بوروسيا دورتموند وصيف بطل الموسم الماضي الثلاثاء المقبل على ارضه، رغم ان نابولي لم يكن ايضا بالخصم السهل على الاطلاق في المرحلة السابقة وتمكن رجال فينغر من تجاوزه بفضل الوافد الجديد الالماني مسعود اوزيل والفرنسي اوليفييه جيرو الذي يقدم مستوى مميزا هذا الموسم (6 اهداف في جميع المسابقات) الى جانب الويلزي ارون رامسي (8 اهداف).

ومن المؤكد ان ارسنال استفاد بشكل رائع من تعاقده مع اوزيل من ريال مدريد الاسباني مقابل 5ر42 مليون جنيه استرليني، لان تأثير لاعب بريمن السابق بدا واضحا على اداء الفريق وهو المتوقع ان يكون متواجدا معه غدا في "ستاد الامارات" رغم اصابة طفيفة تعرض لها الثلاثاء الماضي مع منتخب بلاده ضد السويد (5-3) في الجولة الاخيرة من التصفيات الاوروبية المؤهلة الى مونديال 2014، وذلك بحسب ما اكد فينغر بالذات، قائلا "انه بخير. عاد (الى ارسنال) مع اصابة في ركبته لكنها لم تكن سوى ركلة (على هذه الركبة). سيخض لفحص الجمعة لنرى اذا كان جاهزا بما فيه الكفاية لمباراة السبت".

ومن المحتمل ان يستعيد ارسنال خدمات الفرنسي باكاري سانيا والاسباني سانتي كازورلا بعد تعافيهما من الاصابة، وقد اشار فينغر الى امكانية مشاركة اللاعبين في مباراة نوريتش سيتي.

وقد يخوض ارسنال مباراته مع نوريتش وهو في المركز الثاني وذلك لان ملاحقه ليفربول يفتتح المرحلة ظهر الغد على ملعب "سانت جيمس بارك" ضد مضيفه نيوكاسل.

ويأمل ليفربول ان يواصل بدايته الجيدة وتحقيق فوزه السادس هذا الموسم بقيادة الثنائي المتألق دانيال ستاريدج (يتصدر ترتيب الهدافين برصيد 6 اهداف) والاوروغوياني لويس سواريز (3 اهداف بعد عودته من الايقاف لعشر مباريات بسبب عضه مدافع تشلسي الصربي برانيسلاف ايفانوفيتش).

وقد يشهد الترتيب تقلبات عديدة في عطلة نهاية الاسبوع كون ارسنال وليفربول لا يتقدمان سوى بفارق نقطتين عن تشلسي ومفاجأة الموسم ساوثمبتون وثلاث عن مانشستر سيتي وتوتنهام، فيما يبتعد ايفرتون السابع بفارق 4 نقاط عن الصدارة بعد خسارته في افتتاح المرحلة امام مانشستر سيتي 1-3.

ويخوض تشلسي اختبارا في متناوله غدا السبت ضد ضيفه كارديف سيتي قبل ان يحل ضيفا على شالكه الالماني الثلاثاء في دوري ابطال اوروبا، فيما سيسعى ساوثمبتون الى توجيه ضربة اخرى لمانشستر يونايتد حامل اللقب ومدربه الجديد الاسكتلندي ديفيد مويز عندما يحل ضيفا في "اولدترافورد".

وتلقى ابطال الموسم الماضي ثلاث هزائم حتى الان لكنهم نجحوا في المرحلة السابقة من تحويل تخلفهم امام مضيفهم سندرلاند الى فوز 2-1 بفضل البلجيكي الشاب عدنان يانوزاي الذي سجل الهدفين.

ويأمل مويز الذي يقبع فريقه حاليا في المركز التاسع بفارق 6 نقاط عن الصدارة، ان يكون الفوز على سندرلاند انطلاقة جديدة لفريقه الذي يستضيف ريال سوسييداد الاسباني الاربعاء المقبل في دوري الابطال.

اما بالنسبة للجار اللدود سيتي، وصيف بطل الموسم الماضي، فهو يخوض اختبارا صعبا خارج قواعده امام وست هام يونايتد الذي اذل جاره توتنهام بثلاثية نظيفة في المرحلة السابقة في معقله "وايت هارت لاين".

وسيكون الفوز بمباراة "ابتون بارك" غدا السبت مهما جدا لرجال المدرب التشيلي مانويل بيليغريني الذين يتواجهون الاربعاء مع مضيفهم سسكا موسكو الروسي في دوري ابطال اوروبا، لانهم يحلون في المرحلة المقبلة ضيوفا على تشلسي في "ستامفورد بريدج".

وفي ما يخص توتنهام وايفرتون فهما يسعيان الى التعويض عندما يحل الاول ضيفا على استون فيلا الاحد، فيما يلعب الثاني على ارضه امام هال سيتي.

وفي المباريات الاخرى، يلعب السبت ستوك سيتي مع وست بروميتش البيون، وسوانسي سيتي مع سندرلاند، وتختتم المرحلة الاثنين بلقاء كريستال بالاس وفولهام.

اسبانيا

يتحضر برشلونة وغريمه الازلي ريال مدريد للاسبوع الناري الذي ينتظرهما من خلال مواجهة اوساسونا وملقة على التوالي غدا السبت في المرحلة التاسعة من الدوري الاسباني.

على ملعب "ريو دي نافارا"، يبحث برشلونة عن مواصلة بدايته الرائعة مع مدربه الجديد الارجنتيني خيراردو مارتينو وتحقيق فوزه التاسع على التوالي في الدوري من اصل 9 مباريات والحادي عشر في جميع المسابقات عندما يحل ضيفا على اوساسونا الذي يقبع في المركز الثامن عشر.

ومن المرجح ان يعود النادي الكاتالوني من بامبلونا بالنقاط الثلاث ما سيجعله يعادل الرقم القياسي لاطول سلسلة انتصارات في بداية الموسم والمسجل باسم ريال مدريد منذ موسم 1968-1969.

ويتصدر برشلونة الترتيب بفارق الاهداف عن نادي العاصمة الاخر اتلتيكو مدريد الذي يملك ايضا فرصة معادلة هذا الرقم القياسي حين يسافر بدوره الى كاتالونيا لمواجهة اسبانيول السبت ايضا، فيما يتخلف ريال مدريد بفارق 5 نقاط عنهما.

وتلقى برشلونة خبرا سعيدا جدا لانه سيستعيد خدمات نجمه الارجنتيني ليونيل ميسي الذي غاب عن المباراتين الاخيرتين ضد سلتيك الاسكتلندي في دوري ابطال اوروبا وبلد الوليد في الدوري بسبب الاصابة، كما من المرجح ان يعود الارجنتيني خافيير ماسكيرانو والقائد كارليس بويول الذي لم يخض اي مباراة منذ خضوعه لعملية جراحية في اذار/مارس الماضي.

وتأتي عودة هذا الثلاثي قبل اسبوع حافل للنادي الكاتالوني الذي يسافر الى ايطاليا لمواجهة ميلان الثلاثاء في دوري ابطال اوروبا قبل ان يخوض ال"كلاسيكو" الاول لهذا الموسم على ارضه السبت المقبل.

اما بالنسبة لريال، فيملك فريق المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي فرصة تقليص الفارق الذي يفصله عن برشلونة واتلتيكو الى نقطتين ولو موقتا لانه يفتتح المرحلة غدا على ملعبه "سانتياغو برنابيو" ضد ملقة.

ويقدم النادي الملكي مستوى متفاوتا هذا الموسم رغم فوزه بست من مبارياته الثماني في الدوري حتى الان، وابرز دليل على ذلك انه انتظر حتى الوقت بدل الضائع للفوز على ليفانتي (3-2) في المرحلة السابقة بفضل البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي منحه ايضا فوزا بشق الانفس وفي الوقت القاتل على التشه في المرحلة السادسة (2-1).

وتلقى جمهور ريال خبرا جيدا بعد ان عاود الجناح الويلزي غاريث بايل تمارينه مع الفريق ومن المرجح ان يشارك لبعض الوقت في مباراة الغد ضد ملقة ولفترة اطول في مباراة الاربعاء المقبل ضد يوفنتوس الايطالي في دوري ابطال اوروبا.

وقد اكد رئيس الطاقم الطبي في ريال مدريد كارلوس دييز ان الجناج الدولي سيكون جاهزا "بنسبة 120 بالمئة" لخوض موقعة ال"كلاسيكو"، مؤكدا ان بامكان بايل اللعب مع مواصلة العلاج في ظهره.

واشار في تصريح لصحيفة "اس" الاسبانية ان وضع اللاعب الويلزي الذي كلف النادي الملكي 100 مليون يورو للتعاقد معه هذا الموسم من توتنهام الانكليزي، ليس خطيرا وان كل ما يحكى عن انه بحاجة لعملية في ظهره وبان رئيس ريال فلورنتينو بيريز كان يعلم ذلك قبل ان يشتريه ليس صحيحا على الاطلاق.

وجاء تصريح رئيس الطاقم الطبي تزامنا مع بيان اصدره ريال مدريد ايضا وقال فيه بان بايل "لا يعاني من انزلاق غضروفي في فقرات ظهره لكنه مصاب بنتوء صغير مزمن في احدى الفقرات، وهو امر طبيعي نسبيا عند لاعبي كرة القدم ولا يعني ان على اللاعب التوقف عن اللعب".

ورد دييز على ما ادعته صحيفة "ماركا" خلال عطلة نهاية الاسبوع الماضي حول خطورة اصابة بايل، قائلا ان بامكان اللاعب الويلزي ان يلعب حتى لدقائق معدودة ضد ملقة في عطلة نهاية الاسبوع الحالي والمشاركة ضد يوفنتوس الاربعاء المقبل في دوري ابطال اوروبا.

وتابع "يجب التحلي بالصبر لانه لم يشارك في التحضيرات التقليدية لما قبل انطلاق الموسم. هذا الامر يشكل فارقا كبيرا. نحن نعمل لكي نخوله المشاركة لبضعة دقائق ضد ملقة ولوقت اطول ضد يوفنتوس والهدف ان يصل الى مباراة الكلاسيكو وهو جاهز بنسبة 120 بالمئة".

ولم يخض بايل سوى 132 دقيقة بقميص ريال مدريد وقد اكد انشيلوتي ورئيسه فلورنتينو بيريز ان اللاعب لا يعاني من اصابة محددة بل ان الجناح الدولي شخصيا ليس راضيا عن وضعه البدني.

وقد ذكرت صحيفة "اس" الاحد الماضي ان بايل، البالغ من العمر 24 عاما فقط، تعرض ل27 اصابة مختلفة اضطرته للابتعاد عن الملاعب منذ انضمامه الى توتنهام في صيف 2007 حين كان في السابعة عشرة من عمره.

وفي المباريات الاخرى، يلعب السبت فالنسيا مع ريال سوسييداد، على ان يلتقي الاحد غرناطة مع خيتافي، والميريا مع رايو فايكانو، وريال بيتيس مع التشه، وبلد الوليد مع اشبيلية، على ان تختتم المرحلة الاثنين بلقاءي سلتا فيغو مع ليفانتي، واتلتيك بلباو مع فياريال.

ايطاليا

يأمل يوفنتوس حامل اللقب ان تنتهي الموقعة المرتقبة مساء اليوم الجمعة بين روما ونابولي بالتعادل لان هذه النتيجة ستصب في مصلحته وتسمح له في اللحاق بالصدارة في حال تمكن من حسم مواجهته الصعبة مع مضيفه فيورنتينا بعد غد الاحد.

وتصدر روما الترتيب برصيد 21 نقطة وبفارق نقطتين عن كل من نابولي ويوفنتوس ما يعني ان التعادل في موقعة اليوم المقررة في "ستاديو اولمبيكو" سيصب في مصلحته لانه لن يمكن منافسه الجنوبي من التصدر وسيمنحه فرصة اللحاق بفريق العاصمة الى القمة.

لكن مهمة فريق "السيدة العجوز" في مواجهة فيورنتينا لن تكون سهلة الا انه قادر على تحقيق فوزه الخامس على التوالي والسابع في 8 مباريات قبل ان يحل ضيفا على ريال مدريد الاربعاء المقبل في مباراة مصيرية له في دوري ابطال اوروبا بعد ان اكتفى بنقطتين من مباراتيه الاوليين.

وسيفتقد فريق المدرب انتونيو كونتي خدمات كل من فابيو كوالياريلا والمونتينيغري ميركو فوسينيتش والسويسري ستيفان ليخشتاينر بسبب الاصابة، فيما يحوم الشك حول مشاركة التشيلي ارتورو فيدال بسبب تأخره في العودة من بلاده بعد مشاركته مع المنتخب الوطني ضد الاكوادور (2-1) في تصفيات مونديال 2014.

يذكر ان فيورنتينا لم يفز في مبارياته الثلاث الاخيرة وهو يتخلف بفارق سبع نقاط عن يوفنتوس وتسع عن روما لكن وضعه ليس اسوأ من وضع ميلان الذي يقبع في المركز الثالث عشر بفارق 13 نقطة عن الصدارة قبل ان يستضيف اودينيزي غدا السبت ثم برشلونة الاسباني وباله مشغول حول مهاجمه ماريو بالوتيلي الذي كان من المفترض ان يعود اليه غدا بعد انتهاء ايقافه لثلاث مباريات لكنه تعرض لاصابة في فخذه الايمن وقد لا يشارك في المباراتين.

وفي المباريات الاخرى، يلعب انتر ميلان الرابع بعد غد الاحد مع مضيفه تورينو، على ان يلتقي السبت كالياري مع كاتانيا، والاحد اتالانتا مع لاتسيو، وليفورنو مع سمبدوريا، وفيرونا الخامس مع بارما، وجنوى مع كييفو، وساسوولو مع بولونيا.