مدرب سان مارينو يستقيل بعد الحصول على نقطة واحدة في 15 عاما

ذكرت تقارير صحفية أن جيامباولو ماتسا مدرب سان مارينو استقال بعد 15 عاما في منصبه حقق خلالها فريقه المكون من لاعبين هواة انتصارا واحدا في 85 مباراة وحصد نقطة وحيدة في 76 مباراة رسمية.

وابلغ ماتسا - الذي ودع فريقه تصفيات كأس العالم بالخسارة 8-صفر أمام اوكرانيا يوم الثلاثاء - موقع المجموعة الاعلامية الايطالية ميدياست على الانترنت بأن التعادل مع لاتفيا في تصفيات كأس العالم منذ 12 عاما كان "ملحميا لكنها كانت نتيجة خادعة".

وقال ماتسا صاحب أطول فترة بقاء في منصبه بين منتخبات اوروبا "الندم هو عدم انتصارنا في أي مباراة رسمية.. لكني فخور بأننا لم نستخدم مطلقا لاعبين مجنسين."

وأضاف "الفريق تطور في السنوات الأخيرة ونلعب ايضا بشجاعة."

وتولى ماتسا تدريب سان مارينو عام 1998 وقاد الفريق القادم من دولة تعدادها 32 ألف نسمة طيلة تصفيات ثماني بطولات.

واحتلت سان مارينو دائما المركز الأخير وخسرت 75 من 76 مباراة.

وصنعت سان مارينو التاريخ في 2001 عندما فرضت التعادل 1-1 خارج ملعبها على لاتفيا في مباراة بتصفيات كأس العالم.

وقال ماتسا "كان تعادلا ملحميا لكنه خادع. كنت لا أزال في البداية وهذه النقطة جعلتني أفكر في أن كل شيء سيكون أسهل ثم تبدلت الأمور."

واحتفل ماتسا بانتصاره الوحيد حين فازت سان مارينو 1-صفر على ليختنشتاين في مباراة ودية عام 2004 بينما كان التعادل 2-2 مع الفريق نفسه قبلها بعام المرة الوحيدة الأخرى التي تفادى فيها منتخب سان مارينو الهزيمة والمباراة الوحيدة التي سجل فيها أكثر من هدف واحد.

وتعرضت سان مارينو لاسوأ هزيمة في تاريخها أمام المانيا على أرضها بنتيجة 13-صفر وهي واحدة من ثلاث مباريات خسرت فيها بعشرة أهداف أو أكثر.

وتتقاسم سان مارينو مؤخرة تصنيف الاتحاد الدولي (الفيفا) بجانب بوتان وانجويلا وجزر تركس وكايكوس.

 

×