تصفيات مونديال 2014: المانيا وبلجيكا وسويسرا في طليعة الطامحين للتأهل

ستكون منتخبات المانيا وبلجيكا وسويسرا على شفير التأهل الى كأس العالم 2014 لكرة القدم، عندما تخوض الجولة قبل الاخيرة من دور المجموعات في التصفيات الاوروبية  الجمعة.

ويحتاج رجال المدرب يواكيم لوف الى الفوز على جمهورية ايرلندا على ارضهم في كولن للانضمام حسابيا الى منتخبي هولندا وايطاليا اللذين كانا اول من حجز بطاقته الى المونديال البرازيلي من القارة العجوز.

وسينضم "ناسيونال مانشافت" الى ركب المتأهلين حتى بحال تعادله او خسارته في كولن، بحسب نتيحة ملاحقه السويدي مع النمسا، اذ يتصدر المجموعة الثالثة مع 22 نقطة بفارق 5 نقاط عن المنتخب الاسكندينافي، علما بان فارق الاهداف شاسع بينه وبني السويد (21 مقابل 6).

ويريد لوف من فريقه ان يكون "جشعا" امام ايرلندا: "نحن جشعون، نريد ان نفوز في المباراة على ارضنا وضمان التأهل".

وعلى رفم فوز المانيا في دبلن 6-1 في تشرين الاول/اكتوبر 2012، الا ان لاعب وسطها باستيان شفاينشتايغر يتوقع مواجهة صعبة امام خصم ايرلندي عنيد: "لن تكون سهلة، الايرلنديون لا يتوانون عن القتال من اجل بلدهم".

وتابع نجم بايرن ميونيخ: "ليسوا جيدين مثل الارجنتين او اسبانيا في المعنى الكروي للكلمة، لكن اندفاعهم قوي ويقدمون كل ما في وسعهم".

من جهتها، تخوض ايرلندا المباراة تحت اشراف المدرب الموقت نويل كينغ بديل الايطالي المخضرم جوفاني تراباتوني المستقيل الشهر الماضي بعد ان فقد الفريق الاخضر اماله بالتأهل.

ويغيب عن المنتخب الالماني هدافه المخضرم ميروسلاف كلوزه وماركو رويس بسبب الاصابة.

وستكون الفرصة متاحة لبلجيكا ان تشارك لاول مرة في النهائيات منذ 2002.

ويتعين على "الشياطين الحمر" تفادي الخسارة امام كرواتيا في زغرب، اذ تتخلف عنها الاخيرة بفارق 5 نقاط في المجموعة الاولى.

وبحال خسارة بلجيكا لاول مرة في التصفيات، سيتأحل حسم الصدارة الى الجولة الاخيرة الثلاثاء المقبل، عندما تستضيف بلجيكا ويلز متذيلة الترتيب وتحل كرواتيا على اسكتلندا الرابعة.

وصحيح ان تشكيلة المدرب مارك فيلموتس تعج بالنجوم على غرار ايدين هازار وكيفن دي بروين ومروان الفلايني ودانيال فان بويتن واكسل فيتسل والحارس تيبو كورتوا، الا انه سيفتقد الى قلب دفاع مانشستر سيتي الانكليزي فنسان كومباني بسبب الاصابة.

وفي المجموعة الخامسة، تحتاج سويسرا (18 نقطة) الى الفوز على مضيفتها البانيا لضمان تأهلها، وهي قد تحقق ذلك اذ فشلت ايسلندا الثانية (13 نقطة) بالفوز على ضيفتها قبرص في ريكيافيك.

وستكون روسيا من المنتخبات التي قدد تتأهل لكن مع الاعتماد على نتيجة خصم مباشر، فهي تسافر الى لوكسمبورغ الفائزة مرة واحدة في المجموعة السادسة، لكن هذا يعتمد على خسارة مطاردتها البرتغال بفارق نقطة امام ضيفتها اسرائيل في لشبونة.

وعبر نجم البرتغال كريستيانو رونالدو عن قدرة "سيليساو" على احتلال المركز الاول المؤهل مباشرة الى المونديال من دون خوض الملحق: "لا زلت مقتنعا بامكانية تصدر المجموعة، لكن هذا لا يعتمد علينا فقط".

واعتبر رونالدو بعد عشر سنوات على تمثيله بلاده لاول مرة عام 2003 ان "سعادة تمثيل البلاد لا تزال هي نفسها".

ويغيب عن تشكيلة المدرب باولو بنتو اللاعبون جواو بيريرا وبرونو الفيش وكوستوديو بسبب الاصابة، بالاضافة الى المهاجمين هلدر بوستيغا وفييرينيا.

وتشهد المجموعة الثامنة معركة نارية بين اربعة منتخبات، تتقدمهم انكلترا (16 نقطة) بفارق نقطة عن اوكرانيا ومونتينيغرو وثلاث نقاط عن بولندا.

وتستضيف انكلترا مونتينيغرو على ملعب ويمبلي بعد ان فازت وتعادلت الاولى اربع مرات وتحل بولندا على اوكرانيا بعد ان قدمت الاخيرة سلسلة رائعة بعد بداية بطيئة لم تفز فيها في ثلاث مباريات.

ويتعين على لاعبي المدرب روي هودجسون الخروج بنتيحة جيدة، اذ يواجهون في الجولة الاخيرة بولندا، فيما تلتقي اوكرانيا ومونتينيغرو مع سان مارينو وملودوفا.

ودافع قائد "الاسود الثلاثة" ستيفن جيرارد عن زملائه الذين قد يواجهون مصيرا مماثلا لكأس اوروبا 2008 عندما فشلوا بالتأهل في اخر جولتين: "نحن نهتم (ثقوا بنا). لا احد يهتم (بالمنتخب) اكثر من اللاعبين. نتفهم شغف الجمهور والاعلام، لكن الوضع مماثل في غرف الملابس".

وتسعى اسبانيا الى قطع خطوة اضافية نحو التأهل عندما تستقبل روسيا البيضاء متذيلة ترتيب المجموعة التاسعة، اذ تتساوى نقاطا مع فرنسا التي لعبت مباراة اقل.

ويحتاج رجال المدرب فيسنتي دل بوسكي الى 4 نقاط في اخر مباراتين لضمان التأهل حسابيا.

ولا يزال موقع مهاجم الفريق يؤرق دل بوسكي، اذ يغيب الهداف دافيد فيا بسبب اصابة في كاحله، فيما لم يضم البرازيلي دييغو كوستا هداف اتلتيكو مدريد لعدم اكتمال الاوراق التي تخوله تمثيل بطل العالم واوروبا.

وبسبب غياب فيا، استدعي مهاجم سوانسي الانكليزي ميشو لاول مرة، فقال: "ان تكون لاعبا دوليا هو حلم اي لاعب، فكيف بالاحرى مع اسبانيا. سالعب اينما يقرر المدرب. ان اكون الى جانب افضل اللاعبين في العالم هو مكافأة لي".

ويتأهل متصدر كل من المجموعات التسع الى النهائيات، وتخوض افضل 8 منتخبات احتلت الوصافة ملحقا فاصلا بمباراتي ذهاب واياب يتأهل اربعة منها الى المونديال.

 

×