نابولي يقهر ميلان في عقر داره ويعزز صدارته للدوري الإيطالي

واصل نابولي نتائجه الجيدة هذا الموسم وحقق انتصاره الرابع على التوالي بالدوري الإيطالي بعدما فاز الأحد على مضيفه ميلان 2/1 في المرحلة الرابعة من البطولة على ملعب سان سيرو ليؤكد سعيه على المنافسة بقوة علي اللقب هذا الموسم وإعادة أمجاد الفريق في عصره الذهبي خلال فترة ثمانينيات القرن الماضي مرة أخرى.

افتتح المدافع الأوروغواني ميجيل أنخيل بريتوس النتيجة في الدقيقة السادسة من المباراة لمصلحة نابولي بضربة رأس قوية، وأضاف النجم الأرجنتيني جونزالو هيجوين المنتقل حديثا للفريق قادما من ريال مدريد الأسباني الهدف الثاني في الدقيقة 54، قبل أن يقلص ماريو بالوتيللي النتيجة لأصحاب الأرض بإحرازه هدف ميلان الوحيد في الوقت المحتسب بدل الضائع من عمر المباراة.

وشهدت المباراة تألق لاعبي نابولي طوال شوطي المباراة وظهرت بصمات مديره الفني الجديد الأسباني رافاييل بينيتيز الذي طور من أداء لاعبيه في وقت بسيط، في الوقت الذي حاول فيه نجوم ميلان أكثر من مرة زيارة شباك الأسباني خوسيه مانويل ريينا حارس نابولي الذي وقف بالمرصاد أمام جميع المحاولات الهجومية للفريق المضيف والتي كان أبرزها تصديه لركلة الجزاء التي احتسبت لميلان في الدقيقة 61 والتي سددها نجم الفريق ماريو بالوتيللي، وهي أول ركلة جزاء يفشل في تسجيلها طوال مسيرته الاحترافية قبل أن ينجح النجم الأسمر في تعويضها بإحرازه لهدف فريقه الوحيد قبل نهاية المباراة.

وعقب انتهاء المباراة حاول بالوتيللي الاشتباك مع حكم المباراة الذي أشهر في وجهه الكارت الأحمر ليغيب المهاجم الإيطالي عن المباراة القادمة لميلان أمام بولونيا. واستمر نابولي بتلك النتيجة في صدارة الدوري الإيطالي برصيد 12 نقطة محققا العلامة الكاملة بالاشتراك مع روما الذي يتساوي معه في نفس الرصيد، في الوقت الذي واصل فيه ميلان نتائجه السيئة بالمسابقة بعدما تلقى الخسارة الثانية له ليتجمد رصيده عند أربع نقاط في المركز الحادي عشر.