المخاوف والتضارب يجتاح ريال مدريد بسبب إصابة غاريث بيل

أفسدت إصابة نجم فريق ريال مدريد الجديد غاريث بيل فوز الميرنغي بنتيجة 4-1 في المباراة التي أقيمت على ملعب سانتياغو بيرنابيو ضمن إطار مباريات الأسبوع الخامس من الليغا.

وكان من المفترض أن تشهد المباراة مشاركة غاريث بيل البالغ من العمر 24 عاماً للمرة الأولى في معقل النادي الملكي سانتياغو بيرنابيو، إلا إنه تم إستبعاده من التشكيل بشكل مفاجئ.

ولم يتضح بعد حقيقة إصابة اللاعب الذي يقدر ثمنه بـ100 مليون يورو، حيث أكدت صحيفة ماركا الإسبانية المقربة من جدران النادي الملكي بأن اللاعب أصيب بشد في عضلات الفخذ الأيسر وقد يمتد غيابه لفترة.

بينما أعلن نادي ريال مدريد أن بيل ليس مصاباً وإن كان يشعر بالإرهاق ولم يصل لكامل لياقته بعد لذلك قرر الجهاز الفني إراحته.

وغاب جناح توتنهام السابق عن فترة إعداد ريال مدريد قبل بداية الموسم وأيضاً عن معسكر فريقه السابق في لندن وكان ينتظر قرار انتقاله لريال مدريد على الشواطئ حتى اليوم الأخير من الميركاتو الصيفي.

وترجح ماركا أن غياب بيل عن المشاركة المنتظمة منذ نهاية الموسم في أيار/مايو الماضي قد يكون سبباً رئيسياً في تراجع اللاعب الملحوظ على المستوى البدني.

يذكر أن بيل لم يشارك حتى الآن مع ريال مدريد سوى في مجموع 87 دقيقة في 3 مباريات وأحرز فيها هدفاً في ظهوره الأول في ملعب المادريغال في شباك فياريال.

 

×