الدوري الاسباني: سر تمرد ميسي على غوارديولا بسبب "الكولا"

أطلق المدرب السويدي المخضرم هانس بيك تصريحات مثيرة للجدل تخص النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، حيث أكد أن اللاعب المتوج بأربع كرات ذهبية متتالية ليس ملاكا كما يظن الكثيرون حول العالم، وأن لديه سابقة تمرد على مدربه السابق بيب غوارديولا.

وروى بيك للتلفزيون السويدي تفاصيل القصة الغريبة، حيث أكد أن هداف برشلونة التاريخي تعمد اذلال مدربه غوارديولا امام زملائه لسبب تافه.

وأوضح مدرب ريد بول نيويورك الأمريكي السابق: "تعود الواقعة الى العام 2009، فبينما كان بيب يلقي محاضرة للاعبين بغرفة الملابس قبيل إحدى المباريات، قاطعه ميسي لطلب شرب زجاجة مشروب غازي، لكن المدرب رفض بشدة شارحا اضرار تناول هذا المشروب الغازي قبل المباراة".

وأضاف: "كان رد فعل ميسي انتقاميا، حيث ترك المحاضرة، ثم عاد ممسكا في يده زجاجة الكولا وشربها امام مدربه وزملائه".

وبحسب رواية هانس باك، فإن غوارديولا خرج مهزوما في تلك المعركة حيث عم الصمت داخل الغرفة، ولم ينفعل المدرب، الذي كان قد تولى المهمة منذ بضعة أشهر، على أفضل لاعبي فريقه.

ولكي ينفي عن نفسه اتهامات بالكذب أو التشهير وإساءة السمعة، أكد المدرب السويدي أنه "مستعد للذهاب للمحاكم" في حال رفع أي شخص قضية ضده بسبب تلك الحكاية التي رواها.

يذكر أن هانس بيك درب فريق ريد بول الأمريكي حتى شهر تشرين ثان/نوفمبر الماضي، ولعب تحت قيادته ثنائي البرشا السابق النجم الفرنسي تييري هنري والمكسيكي رافائيل ماركيز، وربما حصل على تفاصيل تلك القصة المثيرة "اذا كانت صحيحة حقا" من أحدهما أو كلاهما.

 

×