مدرب مانشستر السابق السير اليكس فيرغوسون يشيد بروني

اشاد مدرب مانشستر يونايتد سابقا السير اليكس فيرغوسون بمهاجم الفريق واين روني بعد العرض الذي قدمه خلال المباراة ضد باير ليفركوزن الالماني في دور المجموعات من دوري ابطال اوروبا الثلاثاء الماضي.

وتألق روني في تلك المباراة وسجل هدفين وقام بتمريرة حاسمة جاء منها هدف الاكوادوري انطونيو فالنسيا.

وقال فيرغوسون الذي تابع المباراة في المنصة الرئيسية لملعب اولدترافورد : "قدم واين عرضا رائعا في مواجهة باير ليفركوزن. كنت سعيدا لرؤية ذلك، لقد استعاد حيويته وتصميمه في مهاجمة مدافعي الفرق المنافسة".

واضاف "الامر مشجع بالنسبة الي، كوني مديرا الان في النادي فانا سعيد لرؤية روني يستعيد مستواه السابق الذي يؤهله ان يكون من افضل المهاجمين في العالم".

وكشف "لدينا فرصة كبيرة لتحقيق النجاحات بوجود الثنائي روني وروبين فان بيرسي في خط المقدمة، فهما يستطيعان قلب النتيجة في اي لحظة".

وكانت العلاقة بين فريغوسون شهدت توترا كبيرا بعد ان استبعد الاول الثاني عن مباراة الذهاب من الدور الثاني ضد ريال مدريد في دوري ابطال اوروبا الموسم الماضي معتبرا بان مستواه تراجع كثيرا. ثم كشف فيرغوسون بان روني طلب وضعه على لائحة الانتقالات وهو الامر الذي نفاه اللاعب في اكثر من مناسبة.

ونجح مانشستر يونايتد في الاحتفاظ بخدمات روني على الرغم من عرضين تقدم بهما تشلسي لضمه الى صفوفه، ويبدو ان روني اقتنع بالبقاء في صفوف الشياطين الحمر بعد ان انضم الى صفوف الفريق عام 2004 وقد قام بارسال تغريدة لانصار الفريق يشكرهم فيها على دعمهم له وعلى وقوفهم تحية له لدى استبداله في الدقائق الاخيرة من المباراة ضد باير ليفركوزن.

 

×