مونديال 2022: استراليا تطالب بتعويضات بحال تنظيم النهائيات في الشتاء

طالب رئيس الاتحاد الاسترالي لكرة القدم بدفع "تعويض عادل ومنصف" للدول المتضررة بحال تنظيم مونديال قطر 2022 في فصل الشتاء تخوفا من الحرارة العالية صيفا في الدولة الخليجية.

وانضم فرانك لوي الى بعض الدول الاوروبية التي عبرت عن تخوفها من اقتراب الاتحاد الدولي نقل كأس العالم الى الشتاء بدلا من الفترة المعتادة في شهري حزيران/يونيو وتموز/يوليو.

وقال لوي ان الدول التي ستعاني من فوضى نقل المباريات، وبينها استراليا، يجب ان تحصل على تعويضات مقابل الخسائر المالية والتعطيل.

وكانت استراليا قد انفقت نحو 40 مليون دولار اميركي في ملفها لاستضافة المسابقة التي راحت لمصلحة الملف القطري.

وقال لوي: "استثمرت استراليا كثيرا في ملف المونديال وكانت البلاد باكملها وراء الحملة".

وتابع: "منذ كانون الاول/ديسمبر 2010 حرصت استراليا على عدم تفسير ريبتها بشأن التصويت بشكل خاطىء. لكن الان ومع تزايد التكهنات حول التغيير الذي سيؤثر علينا كاحدى الدول المرشحة للاستضافة، ولان بطولتنا ستتعرض للضرر، اوضحنا موقفنا علنا".

وحث لوي الاتحاد الدولي على عدم التسرع في اتخاذ قرار بدون استشارة الاتحادات الاعضاء او بدون السماح لتحقيق اخلاقي داخلي حول كأس العالم 2022.

واضاف ان هناك "خطرا حقيقيا من ازدياد الوضع سوءا".

وختم: "لدى الاتحاد الدولي فرصة تحسين هذا الوضع السيء، من خلال الشروع في نهج شفاف ومنظم، خلافا للعملية التي ادت الى القرار المعيب في كانون الاول/ديسمبر 2010".

وكان امين عام الاتحاد الدولي جيروم فالك رأى ان اللجنة التنفيذية للمنظمة العالمية ستصوت على اقامة مونديال 2022 في فصل الشتاء مشددا على ان النقاش سيتركز على هذه النقطة بالذات "وليس على سحب البطولة من قطر".

كما رفض طلب رابطة الاندية الاوروبية بالتروي قبل اتخاذ قرار نقل البطولة من الصيف الى الشتاء مشيرا الى ان التصويت سيتم الشهر المقبل.

واكد ان هذا الاتفاق لن يتضمن تعويضات مادية للبطولات الاوروبية ولا لشبكات التلفزة وقال "كلا، كلا، كلا. التعويضات هي كلمة لا يجب استعمالها اطلاقا".

 

×