اقالة فينك من تدريب هامبورغ بعد الهزيمة المذلة امام دورتموند

اقال نادي هامبورغ الالماني مدربه ثورستن فينك بعد النتائج المتواضعة التي حققها الفريق باشرافه منذ مطلع الموسم الحالي وكان اخرها سقوطه المدوي امام بوروسيا دورتموند 2-6 في الدوري المحلي السبت الماضي.

وبات فينك ثاني ضحايا الموسم الجديد بعد اقالة برونو لاباديا من تدريب شتوتغارت قبل ثلاثة اسابيع.

وكان فينك استلم تدريب هامبورغ في تشرين الاول/اكتوبر عام 2011 وخاض الفريق الشمالي باشرافه 68 مباراة، ففاز في 23 وتعادل في 18 وخسر 27.

وعلق رئيس هامبورغ كارل-ادغار ياركوف على اقالة فينك قائلا: "كان من الصعب على الجميع اتخاذ هذا القرار لكن الاسباب واضحة. الامر يتعلق بالمستقبل الرياضي لهامبورغ".

ويقبع هامبورغ حاليا في المركز الخامس عشر في الدوري المحلي بعد 5 مراحل على انطلاق الموسم، وما يقلق الادارة اكثر من غيره هو ان الفريق تلقى 15 هدفا، بينها 11 في مباراتين فقط بعد ان اذل ايضا امام هوفنهايم بخسارته 1-5 على ارضه الشهر الماضي.

ولم تكن هاتان الخسارتان الوحيدتان بنتيجة مذلة لهامبورغ تحت اشراف فينك، اذ سقط الموسم الماضي بنتيجة كاسحة امام بايرن ميونيخ 2-9 في اذار/مارس الماضي.

"انا فخور لتواجدي هنا لمدة عامين"، هذا ما قاله فينك لاحدى محطات الراديو في هامبورغ، مضيفا "ما زال بامكان هذا الفريق تحقيق اهدافه لكن مع مدرب اخر".

ولم يحرز هامبورغ اي لقب كبير على الصعيد المحلي منذ تتويجه بطلا للكأس عام 1983 لكنه احرز عام 2003 كأس رابطة الدوري التي كانت تجمع افضل 5 اندية في دوري الموسم السابق وبطل الكأس حتى 2007 قبل ان يقرر الاتحاد الالماني الغائها.

اما على الصعيد الاوروبي فكان اللقب الاخير لهامبورغ في كأس الاندية الاوروبية البطلة عام 1983، علما بانه احرز ايضا كأس الكؤوس الاوروبية عام 1977.

وسيتولى الاشراف على هامبورغ في مباراة السبت المقبل في الدوري على ارضه امام فيردر بريمن كل من مدرب الفريق الرديف الارجنتيني رودولفو استيبان كاردوسو ومدرب فريق الشباب الغاني الاصل اوتو ادو، وذلك حتى ايجاد المدرب البديل.

وبحسب صحيفة "هامبورغر ابيندلات" فان هامبورغ مهتم بالحصول على خدمات ماركوس بابل (41 عاما)الذي لا يشرف على تدريب اي فريق منذ اقالته من هوفنهايم في كانون الاول/ديسمبر عام 2012.

وسبق لبابل ان لعب في صفوف هامبورغ من 1992 الى 1994.

 

×