كاكا ينضم الى لائحة المصابين في ميلان

انضم النجم البرازيلي كاكا الى لائحة المصابين في فريقه الجديد-القديم ميلان الذي اعلن اليوم الاثنين ان لاعب ريال مدريد الاسباني السابق يعاني من اصابة في العضلة العليا لفخذه.

ومن المتوقع ان يبتعد كاكا عن الملاعب لمدة اسبوعين وسيغيب بالتالي عن مستهل مشوار ميلان في دوري ابطال اوروبا امام ضيفه سلتيك الاسكتلندي بعد غد الاربعاء.

وانضم كاكا الى ستيفان الشعراوي واينيازيو اباتي وماتيا دي شيليو وريكاردو مونتوليفو الذين يغيبون عن فريق المدرب ماسيميليانو اليغري بسبب الاصابة.

ورغم ادراج اسم كاكا الذي عاد الى ميلان دون مقابل على امل استعادة شيء من المستوى الذي قدمه خلال مواسمه الستة السابقة في "سان سيرو" بين 2003 و2009، في تشكيلة مباراة الاربعاء ضد سلتيك لن يتمكن صانع الالعاب البرازيلي من المشاركة بسبب الاصابة التي تعرض لها خلال الدقائق ال70 التي خاضها السبت امام تورينو (2-2) في الدوري المحلي.

كما سيغيب كاكا عن الموقعة المرتقبة مع نابولي في عطلة نهاية الاسبوع الحالي في الدوري المحلي، وعن مباراة المرحلة الثانية من دوري ابطال اوروبا ضد اياكس امستردام الهولندي بعد اسبوعين من الان وهناك احتمال ان لا يتمكن من المشاركة ضد يوفنتوس في السادس من الشهر المقبل.

واشار البرازيلي البالغ من العمر 31 عاما الى انه لن يتقاضى راتبه عن الايام التي سيغيب فيها عن الفريق، مضيفا "قررت ان لا اتقاضى راتبي عن الفترة المصاب فيها. كل ما اريده من ميلان هو مؤازرتي لكي اتمكن من الشفاء باسرع وقت ممكن".

ويأمل ميلان فعلا ان لا تلاحق الاصابات كاكا هذا الموسم لكي يستفيد الفريق اللومباردي من "افضل صفقة" في العصر الحديث بعدما نجح في استعادة البرازيلي من ريال مدريد دون مقابل، وذلك بعد ان اضطر الاخير لدفع مبلغ 65 مليون يورو للتعاقد معه عام 2009.

وعاد كاكا، واسمه الكامل ريكاردو ازيكسون دوس سانتوس ليتي، الى الفريق الذي جعل منه نجما عالميا وحيث تألق لاعب الوسط البرازيلي في ال270 مباراة التي خاضها بقميص "روسونيري" بين 2003 و2009 وسجل خلالها 95 هدفا في جميع المسابقات.

وقد توج كاكا مشواره في "سان سيرو" باحراز لقب الدوري الايطالي والكأس السوبر الايطالية عام 2004 ودوري ابطال اوروبا وكأس السوبر الاوروبية وكأس العالم للاندية عام 2007، اي في العام الذي نال خلاله لقب جائزة الكرة الذهبية لافضل لاعب في العالم.

من المؤكد ان ميلان كان محقا بان ينتظر حتى هذا الموسم لكي يستعيد كاكا لانه تمكن من الحصول عليه دون مقابل، في حين ان الوضع كان مختلفا في 2011 حين حاول النادي اللومباردي ضمه مجددا لان ريال مدريد لم يكن ليوافق حينها على التخلي عنه بشكل مماثل.

ويبدو ان اليأس شق طريقه الى النادي الملكي الاسباني وسئم من انتظار ان يعود كاكا الى المستوى الذي كان عليه في ميلانو، فقرر التخلص منه خصوصا انه لم يعد هناك له مكان في الفريق بعد ضم الويلزي غاريث بايل من توتنهام الانكليزي وايسكو من ملقة واسيير ايلارامندي من ريال سوسييداد.

ما هو مؤكد ان عودة كاكا الى ميلان مزدوجة الاهداف، فهو يريد ان يستعيد نجوميته ضمن فريق يعول على عنصر الشباب بشكل خاص وهو سيكون بالتالي عامل الخبرة الذي يتولى ادارة اللاعبين داخل الملعب، وان يحظى بفرصة اقناع مدرب المنتخب البرازيلي لويز فيليبي سكولاري باستدعائه للمشاركة في مونديال بلاده عام 2014.

 

×