تصفيات مونديال 2014: دل بوسكي اتخذ قراره بشأن حارس المرمى لمباراة فنلندا

كشف مدرب المنتخب الاسباني فيسنتي دل بوسكي الخميس انه اتخذ قراره بشأن من سيدافع عن شباك ابطال العالم واوروبا في مباراة الجمعة ضد فنلندا ضمن تصفيات مونديال 2014، لكنه رفض الافصاح عن الاسم قبل اعلان التشكيلة الاساسية للمباراة.

وهناك جدل كبير في اسبانيا حول هوية الحارس الاساسي في "لا فوريا روخا" بعد ان قرر المدرب الجديد لريال مدريد الايطالي كارلو انشيلوتي ان يبقي القائد ايكر كاسياس على مقاعد الاحتياط مفضلا عليه دييغو لوبيز، وذلك على غرار ما فعل سلفه البرتغالي جوزيه مورينيو.

ورغم اكتفائه بالجلوس على مقاعد الاحتياط مع فريقه ريال مدريد، قرر دل بوسكي الاعتماد على كاسياس في كأس القارات التي وصل الاسبان الى مباراتها النهائية قبل ان يخسروا امام البرازيل المضيفة (صفر-3)، لكن الاداء المميز الذي قدمه فيكتور فالديس مع فريقه برشلونة في بداية الموسم قد يجعل منه الخيار الاول لمباراة الجمعة ضد فنلندا في هيلسنكي.

"لقد قررنا من سيكون حارس المرمى لكننا سنعلن عنه غدا"، هذا ما قاله دل بوسكي الخميس في مؤتمر صحافي.

وقد حظي فالديس بمساندة زميله في برشلونة تشافي هرنانديز الذي اشاد بصبر الاول وقدرته على تحمل الانتظار حتى يحصل اخيرا على فرصته مع المنتخب الوطني، مضيفا "انا لست موضوعيا عندما اتحدث عنه (فالديس) لانه تربطنا علاقة صداقة خارج الملعب لكنه مثال يحتذى به في ارضية الملعب وكزميل في الفريق. لقد انتظر بصبر للحصول على فرصة الانضمام الى المنتخب واللعب معه، لا اعلم اذا كان سيقوم بهذا الامر امام فنلندا لكن سلوكه خلال طيلة الفترة التي امضاها مع المنتخب الوطني كان مثاليا".

ويعاني القائد كاسياس منذ تعرضه لكسر في يده اليسرى خلال مباراة ريال مع فالنسيا في 23 كانون الثاني/يناير الماضي، اذ لم يتمكن منذ حينها من استعادة مكانه الاساسي في تشكيلة ريال مدريد لان مدربه السابق مورينيو فضل عليه دييغو لوبيز الذي انتقل الى "سانتياغو برنابيو" من اشبيلية لسد الفراغ الذي تركه "سان ايكر"، ثم تواصلت معاناته في مستهل الموسم الحالي بعدما قرر المدرب الجديد انشيلوتي الاحتفاظ به ايضا على مقاعد الاحتياط.

وسبق لدل بوسكي ان دافع بشراسة عن كاسياس قبيل كأس القارات قائلا: "لا اعتقد ان الانكليز سيشككون ب(حارسهم الاسطوري بيتر) شيلتون لو كان الاخير في وضع مشابه او باي لاعب فرض نفسه اسطورة في منتخب بلاده. من واجبنا بالتالي حماية اللاعبين الذين قدموا الكثير للمنتخب الوطني".

ويحمل كاسياس الذي كان ضمن تشكيلات اسبانيا في نهائيات كأس اوروبا عامي 2008 و2012 وكأس العالم 2010، الرقم القياسي من حيث اللاعبين الاكثر مشاركة مع "لا فوريا روخا" اذ خاض حتى الان 149 مباراة بقميص منتخب بلاده.

ويواجه دل بوسكي الذي يتصدر منتخبه مجموعته التاسعة بفارق نقطة فقط عن فرنسا قبل ثلاث جولات على ختام التصفيات، مشكلة في الدفاع ووسط الملعب خلال مباراة الجمعة في هيلسنكي وذلك في ظل ايقاف قلب دفاع برشلونة جيرار بيكيه بعد حصوله على بطاقة حمراء في نهائي كأس القارات وانسحاب مدافع ريال سوسييداد اينيغو مارتينيز من التشكيلة بسبب الاصابة، ما يعني ان اللاعب الجديد لنابولي الايطالي راوول البيول سيكون شريك زميله السابق في ريال سيرخيو راموس في قلب الدفاع.

كما سيغيب سيرجيو بوسكيتس (برشلونة) وتشابي الونسو (ريال مدريد) عن المباراة بسبب الاصابة ما يعني ان لاعب بايرن ميونيخ الالماني خافي مارتينيز سيلعب على الارجح في وسط الملعب الى جانب ثنائي برشلونة تشافي واندريس انييستا.

وتحتاج اسبانيا الى الفوز بجميع مبارياتها الثلاث المتبقية اذا ما ارادت الدفاع عن لقبها العالمي دون ان تمر بالملحق الاوروبي، وعلى "لا فوريا روخا" الحذر من الفنلنديين الذين اجبروه على التعادل 1-1 على ارضه في اذار/مارس الماضي.

وقد توقع دل بوسكي ان تكون مباراة هيلسنكي صعبة على رجاله، قائلا: "كنا نراجع المباراة التي خضناها في خيخون (الذهاب)، لقد دافعوا كثيرا في عمق منطقتهم لكنهم انتقلوا بشكل سريع (نحو الهجوم). نتوقع مباراة مشابهة لتلك التي لعبناها في خيخون، يجب ان نتحلى بالصبر وبالطاقة ايضا لكي نتمكن من منافسة فريق سيصعب الامور علينا. اعتقد انه علينا الفوز في المباريات الثلاث المتبقية لنا. جميع الفرق المنافسة بامكانها ان تصعب الامور علينا، لقد عانينا من مشاكل امام فنلندا وجورجيا".