الدوري الايطالي: يوفنتوس يضرب بقوة ويكرر فوزه على لاتسيو برباعية

لقن يوفنتوس ضيفه لاتسيو درسا قاسيا جديدا وألحق به هزيمة ثقيلة 4/1 السبت في المرحلة الثانية من الدوري الإيطالي لكرة القدم والتي افتتحت في وقت سابق بفوز نابولي على مضيفه كييفو 4/2 .

في تورينو، حقق يوفنتوس فوزه الثاني على التوالي في رحلة الدفاع عن لقبه وتغلب على لاتسيو 4/1 ليكون الفوز الثاني للسيدة العجوز على فريق لاتسيو في غضون أسبوعين بعدما افتتح الموسم بالتغلب على نفس الفريق 4/صفر في كأس السوبر الإيطالي.

ورفع يوفنتوس رصيده إلى ست نقاط ليتقدم إلى المركز الثاني في جدول المسابقة بفارق الأهداف فقط خلف نابولي ويتجمد رصيد لاتسيو عند ثلاث نقاط.

ويدين يوفنتوس بفضل كبير في هذا الفوز إلى لاعب خط وسطه التشيلي الدولي أرتورو فيدال الذي سجل هدفين للفريق في الدقيقتين 14 و26 وأحرز المهاجم الألماني الدولي المخضرم ميروسلاف كلوزه هدف حفظ ماء الوجه للاتسيو في الدقيقة 28 .

وفي الشوط الثاني، أضاف المونتنغري ميركو فوسنيتش والأرجنتيني كارلوس تيفيز هدفين آخرين ليوفنتوس في الدقيقتين 49 و79 بينما ازداد الوضع سوءا للضيوف إثر طرد اللاعب البرازيلي أندرسون هيرنانيز لاعب لاتسيو في الدقيقة 63 لنيله الإنذار الثاني في المباراة.

وسجل المهاجم السلوفاكي ماريك هامسيك الثنائية الثانية له في الموسم الحالي وقاد نابولي للفوز الثاني على التوالي بالتغلب على مضيفه كييفو 4/2 .

وتقدم نابولي مرتين بهدفين سجلهما هامسيك وخوسيه كاييخون في الدقيقتين 13 و28 وتعادل ألبرتو بالوسكي لكييفو في المرتين بهدفين في الدقيقتين 24 و40 لينتهي الشوط الأول بالتعادل 2/2 .

وفي الشوط الثاني، سجل هامسيك والأرجنتيني غونزالو هيغوين هدفين آخرين لنابولي في الدقيقتين 64 و70 ليقودا الفريق إلى الفوز الثاني على التوالي والتربع على صدارة جدول المسابقة برصيد ست نقاط.

وساعد القائم بيبي ريينا حارس مرمى ليفربول الإنجليزي السابق وحارس نابولي حاليا حيث تصدى لتسديدة أخرى من بالوسكي في الشوط الأول.

وخاض هيغوين، المنضم للفريق من ريال مدريد الإسباني هذا الصيف، المباراة الثانية على التوالي وهو يضع ضمادة على وجهه بسبب تقضيب الجرح الذي تعرض له في الفك إثر سقوطه على صخرة الاثنين الماضي.

وقال هامسيك، الذي نجح في تعويض نابولي عن رحيل المهاجم الأوروغوياني الدولي إدينسون كافاني إلى فرنسا، تركناهم يتعادلون معنا مرتين ولكنني كنت أعتقد أننا سنحقق الفوز لو سجلنا هدفا آخر".

وأضاف "كان من المهم أن نحقق الفوز على ملعب كييفو. عانينا كالمعتاد ولكننا عدنا بفوز ثمين. أشعر بالسعادة لهز الشباك ومساعدة فريقي. هدف هيغوين الأول كان مهما لأنه لاعب جديد مع الفريق وسيكون الهدف جيدا لمعنوياته".

 

×