الكأس السوبر الاوروبية: مواجهة ثأرية بين بايرن ميونيخ وتشلسي

ستكون مباراة الكأس السوبر الاوروبية لكرة القدم التي تجمع سنويا بين حامل لقب دوري ابطال اوروبا وبطل مسابقة الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ"، مليئة بالثأر الجمعة عندما تستقبل العاصمة التشيكية براغ مواجهة بايرن ميونيخ الالماني وتشلسي الانكليزي.

بايرن المتوج بلقب دوري الابطال، كان قد خسر نهائي 2012 على ارضه امام تشلسي بركلات الترجيح، لكن الفريق اللندني تخلى عن مدربه انذاك الايطالي روبرتو دي ماتيو ثم الاسباني رافايل بينيتز، قبل ان يعيد مدربه القديم البرتغالي جوزيه مورينيو بعد طلاقه مع ريال مدريد الاسباني.

وبالتالي، ستجمع المباراة مجددا الثنائي مورينيو مع الاسباني جوسيب غوارديولا المدرب الجديد لبايرن ميونيخ، بعد اللقاءات الساخنة التي كانت تجمعهما عندما كان غوارديولا مدربا لبرشلونة.

غوارديولا، وخلافا لمورينيو، لجأ الى الراحة لعام بعد انتهاء مسيرته مع برشلونة، ثم عاد الى مزاولة عمله مع بايرن بمهمة ثقيلة بعد ان قاد المدرب السابق يوب هاينكيس الفريق البافاري الى ثلاثية تاريخية الموسم الماضي. لكن غوارديولا قد ينجح بمنح اللقب لبايرن لاول مرة بعد ثلاث محاولات فاشلة.

وقال حارس مرمى بايرن الدولي مانويل نوير: "انها فرصة فريدة لنا كي نحرز هذا اللقب. لا يزال لدينا حسابات نصفيها معهم، ونثأر لانفسنا، لذا نأمل ان نفوز في براغ".

اما مورينيو، فلم يحمل هذه الكأس بعد، وبحال نجاحه سيمنح تشلسي لقبه الثاني بعد 1998.

والمح مورينيو الى الضغط الذي يتعرض له غوارديولا: "فريق يوب هاينكيس العام الماضي كان الاقوى في اوروبا. وهذه السنة يملكون الفريق ذاته، مع ثلاثة لاعبين جدد، جيدين، ومع مدرب جيد ايضا".

ولم ينجح بايرن بعد في فرض هيبته، اذ خسر مباراة الكأس السوبر المحلية امام بوروسيا دورتموند، وتعادل لاول مرة في الدوري هذا الموسم بعد 3 انتصارات امام فرايبورغ 1-1، لكنه يسيطر في بعض مبارياته لدرجة امتلاكه الكرة بنسبة 75%.

ويحوم الشك حول مشاركة لاعب وسطه باستيان شفاينشتايغر المصاب بالتواء في كاحله امام فرايبورغ الثلاثاء، كما سيغيب الاسباني تياغو الكانتارا الذي كلف الفريق 25 مليون يورو من برشلونة.

من جهته، حقق مورينيو بداية جيدة مع تشلسي في الدوري، ففاز مرتين وتعادل على ارض مانشستر يونايتد حامل اللقب الاثنين الماضي.

يذكر ان الاندية الالمانية لم تحرز اللقب، فيما احرزته اندية ليفربول (3 مرات) ومانشستر يونايتد ونوتنغهام فوريست وتشلسي واستون فيلا الانكليزية.

واحرز اتلتيكو مدريد الاسباني لقب النسخة الاخيرة على حساب تشلسي بالذات 4-1.

وكان ملعب لويس الثاني في موناكو مسرحا للمباراة للمرة الخامسة عشرة الاخيرة، حيث تقرر ان تقام بالمداورة بين الدول ال53 الاعضاء في الاتحاد الاوروبي على ان تستضيف براغ نسخة 2013 وكارديف نسخة 2014 وتبيليسي نسخة 2015.

وارتفعت اسعار حجوزات الفنادق بسبب المباراة في براغ، لتصبح بين 500 و600 يورو لليلة واحدة في فندق بودا بار مثلا، اي بنسبة 30% عن الفترة عينها من العام الماضي.

اما فندق مارس الاكثر تواضعا والواقع بالقرب ملعب سلافيا براغ حيث ستقام المباراة والذي يتسع لعشرين الف متفرج، فرفع سعر الغرفة المزدوجة من 47 الى 105 يورو.

 

×