الدوري الانجليزي: مان سيتي يسقط في كارديف وهدف اخر لسولدادو

تواصلت عقدة مانشستر سيتي، وصيف بطل الموسم الماضي، في العاصمة الويلزية بعد سقوطه امام كارديف سيتي 2-3 اليوم الاحد في المرحلة الثانية من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

واعتقد الجميع ان سيتي في طريقه لتحقيق فوزه الاول على صعيد دوري الاضواء في معقل كارديف سيتي الذي يخوض غمار الدوري الممتاز للمرة الاولى منذ انطلاقه عام 1992، منذ ان تغلب عليه 3-صفر في دوري الدرجة الاولى سابقا في 23 كانون الثاني/يناير 1954 ، وذلك بعد ان وضعه البوسني ادين دزيكو في المقدمة بتسديدة من مسافة بعيدة (52).

لكن كارديف سيتي الذي اصبح عام 1927 اول فريق من خارج انكلترا يتوج بلقب الكأس الانكليزية، عاد الى اللقاء وادرك التعادل في الدقيقة 60 عندما توغل الكوري الجنوبي كيم بو-كيونغ في الجهة اليمنى قبل ان يعكس كرة ارضية وصلت الى فرايجر كامبل الذي حولها نحو المرمى فصدها الحارس جو هارت لكنها سقطت امام الايسلندي ارون غونارسون الذي تابعها في الشباك.

واكتملت المفاجأة في الدقيقة 79 عندما تمكن فريق المدرب مالكي ماكاي الذي استهل مشواره في الدوري الممتاز بالخسارة امام وست هام يونايتد خارج قواعده (صفر-2)، من تسجيل هدف التقدم والفوز بكرة رأسية قوية من فرايجر اثر ركلة ركنية نفذها بيتر ويتينغهام.

وتأكدت الهزيمة الاولى لسيتي بقيادة مدربه الجديد التشيلي مانويل بيليغريني الذي استهل مهمته بفوز كبير على نيوكاسل يونايتد (4-صفر) في المرحلة الافتتاحية، عندما اضاف فرايجر هدفه الشخصي الثاني وهدف فريقه الثالث في الدقيقة 87 من كرة رأسية ايضا اثر ركلة ركنية نفذها دون كووي.

ونجح سيتي في تقليص الفارق في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع بهدف اول للوافد الجديد الاسباني الفارو نغريدو من كرة رأسية اثر عرضية من مواطنه دافيد سيلفا، الا ان ذلك لم يكن كافيا لتجنيب الضيوف الهزيمة.

يذكر ان سيتي وكارديف تواجها للمرة الاخيرة على صعيد الدوري في الدرجة الثانية سابقا (اولى حاليا) وكان ذلك خلال موسم 1983-1984 حين فاز القطب الازرق لمانشستر 3-صفر في معقل منافسه ثم تعادل معه ايابا في ارضه 2-2.

اما اللقاء الاخير بينهما في جميع المسابقات فيعود الى 29 كانون الثاني/يناير 1994 في الدور الرابع من مسابقة كأس انكلترا (1-صفر).

وعلى ملعب "وايت هارت لاين"، واصل الاسباني روبرتو سولدادو، القادم من فالنسيا، اداءه الجيد مع فريقه الجديد توتنهام وقاده لفوزه الثاني على التوالي وجاء على حساب الفريق الويلزي الاخر سوانسي سيتي 1-صفر، وذلك بتسجيله الهدف الوحيد من ركلة جزاء في الدقيقة 58 بعد خطأ من جونجو شيلفي على اندروس تاوسند.

وكان سولدادو سجل هدف مباراة المرحلة الافتتاحية امام كريستال بالاس من ركلة جزاء ايضا اضافة الى هدفيه في مرمى دينامو تبليسي الجورجي (5-صفر) في ذهاب الدور الفاصل من مسابقة الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ".