بطولة ايطاليا: بالوتيلي اخر نجوم سيري أ

بعد رحيل ادينسون كافاني من نابولي الى باريس سان جرمان، بات الولد الشقي للكرة الايطالية ماريو بالوتيلي اخر نجوم الدوري المحلي الذي سينطلق السبت، ما يؤشر الى تراجع شعبية الدوري الايطالي في السنوات الاخيرة خصوصا بعد رحيل زلاتان ايبراهيموفيتش وزميله ثياغو سيلفا الموسم الماضي.

بالطبع، شهدت الاندية قدوم بعض الاسماء الجديدة في محاولة لوقف النزيف، لكن جميع هؤلاء يخرجون من موسم لم يتمكنوا فيه من فرض انفسهم، والامر يتعلق بالارجنيتني كارلوس تيفيز المنتقل الى يوفنتوس (مانشستر سيتي سابقا)، ومواطنه غونزالو هيغواين الذي سيقود هجوم نابولي (ريال مدريد سابقا)، وماريو غوميز مدفعجي فيورنتينا الجديد القادم من بايرن ميونيخ الالماني.

واذا اعتبرنا بان حارس المرمى جانلويجي واندريا بيرلو اصبحا في سن متقدمة، فان بالوتيلي يعتبر النجم الوحيد في الدوري للموسم الجديد 2013-2014، ولا شك بانه سيكون علامة فارقة بسبب قوته وتسريحته الغريبة.

وكان بالوتيللي عاد الى صفوف ميلان في كانون الثاني/يناير الماضي قادما من مانشستر سيتي وقد نجح في تسجيل 12 هدفا في 13 مباراة وضمن لفريقه مركزا لخوض ملحق دوري ابطال اوروبا حيث تعادلا ذهابا مع ايندهوفن 1-1 خلال الاسبوع الحالي، وسيكون مرشحا لبلوغ دور المجموعات.

وبعد خمس سنوات على بدايته في الدوري الايطالي في صفوف انترميلان، يتعين على بالوتيلي المشاكس ان يثبت موهبته. ويقول عنه ادريانو غالياني المدير الرياضي في ميلان "انه نجم من دون ادنى شك، ويتعين عليه ان يلعب كنجم".

لكن مشكلة بالوتيلي تكمن ليس في موهبته بل في سلوكه ويقول عنه مدربه ماسيميليانو اليغري "تحسن سلوك ماريو كثيرا، لكن يتعين عليه الا يتعاطى مع الحكام".

ولطالما كان بالوتيلي رجل المناسبات الكبيرة وخير دليل على ذلك ثنائيته في مرمى المانيا في نصف نهائي كأس اوروبا عام 2012.

لا يمكن اعتبار بالويتيلي بمستوى ليونيل ميسي او كريستيانو رونالدو بعد، او حتى زلاتان ايبراهيموفيتش، لكنه يعتبر بطلا قوميا في ايطاليا خصوصا لدى انصار الاتزوري وهذا ما يؤكده الاستقبال الرائع الذي يلقاه في كل مرة يخوض فيها مباراة دولية.

وباتت شهرته عالمية، فقد وضعته مجلة "سبورتس ايلاستريتد" الاميركية على صدر صفحاتها هذا الاسبوع وهي التي اعتادت على ابراز نجوم الرياضة الاميركية. وقد انضم بالوتيلي بالتالي الى حفنة من الرياضيين العالميين الذين ظهروا على غلاف هذه المجلة امثال دييغو مارادونا وبيليه وزين الدين زيدان.

كما ان مجلة تايم اعتبرته من بين اكثر 100 شخص تأثيرا في العالم عام 2013.

يبقى ان يثبت بالوتيلي بانه يستحق كل هذا الاهتمام ولا شك بان قيادة ميلان الى اللقب المحلي ستصب في هذا الاطار.