مورينيو: سأعيد التلاحم لعائلة تشيلسي من جديد

يرغب جوزيه مورينيو أن يتم الحكم عليه كمدرب جديد لفريق تشيلسي الذي ينافس في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم وليس على انجازاته في الفترة السابقة له في ستامفورد بريدج قائلا أن هدفه الأول هو توحيد جماهير النادي عقب الخلافات التي حدثت في الموسم الماضي.

وعاد المدرب البرتغالي الذي قاد الفريق للفوز بدوري إنكلترا مرتين متتاليين في عامي 2005 و2006 الى النادي الواقع في غرب لندن عقب رحيل رفائيل بنيتز مدرب ليفربول السابق والذي فشل في كسب ثقة الكثير من انصار تشيلسي.

وقال مورينيو في مقابلة مع صحيفة ذا صن البريطانية نشرت الجمعة "أريد منهم أن يكونوا معنا كعائلة تشيلسي..عائلة واحدة بدت في العام الماضي وفي لحظات معينة كما لو أنها تفرقت."

وأضاف "أريد أن أجمع شمل العائلة ثانية لذا فإنني أريد دعمهم جميعا، أريد أن يحظى اللاعبون بالدعم...أريد منهم أن يدعموا تشيلسي."

وتابع "أريد منهم أن يكونوا معنا في اللحظات السعيدة وفي اللحظات الحزينة...في الأجواء الباردة والأجواء المشمسة...على أرضنا وخارج أرضنا..خلال لحظات الفوز ولحظات الخسارة."

وشهدت فترة تولي بنيتز المسؤولية حالة من العداء بينه وبين جماهير الفريق عقب تعيينه في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بديلا لروبرتو دي ماتيو الذي قاد النادي لنيل لقب دوري أبطال أوروبا في وقت سابق من العام ذاته.

وبعد أن فاز بكأس الاتحاد الإنكليزي وبلقبين لكأس رابطة الأندية الإنكليزية الى جانب لقبين للدوري يقول مورينيو أنه لا يخاطر بسمعته بتوليه المسؤولية ثانية.

وقال "لا أعتقد أنني أخاطر بإرثي هنا، ما قمت به مر ولن يعود ولن يستطيع أحد محوه ولن يستطيع أحد إلغاء تاريخي مع تشيلسي."

وأضاف "أعرف عقلية تشيلسي، لن ينسوا ما قمت به من قبل، لن ينسوا أنني قدمت كل شيء للنادي."

وتابع "إلا أنني أريد أن ينظر الي باعتباري المدرب الجديد لتشيلسي. أرغب أن يتم تقييم أدائي وفقا لما سأقوم به الآن."

 

×