رئيس برشلونة يتورط في فضيحة فساد جديدة

كشف الاتحاد البرازيلي لكرة القدم أن جزءا من الأموال التي تلقاها منتخب السامبا نظير مشاركاته في المباريات الودية تم إيداعه في حساب شركة بالولايات المتحدة مملوكة لساندرو روسيل رئيس نادي برشلونة، بطل الدوري الإسباني بشكل غير مشروع.

ونشرت صحيفة (استاداو) تحقيقا موسعا يشير إلى تورط روسيل في الحصول على أموال الاتحاد مستغلا صداقته الوطيدة بالرئيس السابق للاتحاد ريكاردو تيكسيرا، منذ كان الكتالوني يترأس فرع شركة (نايكي) للملابس الرياضية في البلد اللاتيني.

وأشارت الصحيفة إلى أن تيكسيرا نقل تلك الأموال لأرصدة شركة روسيل ليبعد عن نفسه شبهة الاتهام بالفساد والاختلاس والثراء الفاحش خلال 23 عاما تولى فيها المنصب.

وأوضحت (استاداو) أن الأموال تخص مباريات ودية شارك فيها السيليساو بين عامي 2006 و2012، حيث من المفترض أن يربح المنتخب ما لا يقل عن مليون دولار في المباراة الواحدة.

وتم إرسال مبلغ 10.9 مليون دولار كجزء من أرباح 24 مباراة إلى أرصدة شركة (سي بي إف) بنيو جيرسي الأمريكية، وتتضمن أوراق الاستلام توقيع أليكسندري فيليو، وهو الاسم الرسمي لساندرو روسيل المعروف به في البرازيل.

يذكر أن روسيل لا يزال متهما في قضايا فساد وتزوير في البرازيل بسبب التربح غير المشروع من عائدات مباراة ودية أمام البرتغال عام 2008، ومن المحتمل أن يتعرض لعقوبة السجن 8 أعوام.