ميسي صاحب كلمة الحسم في التوقيع مع "تاتا"

شهدت إسبانيا الثلاثاء ردود فعل متباينة في أعقاب تعيين الأرجنتيني جيراردو مارتينو مديرا فنيا لنادي برشلونة بطل الدوري الإسباني لكرة القدم، وفقا لاستطلاعات الرأي وأعمدة الرأي.

واختار فريق برشلونة مساء الاثنين مارتينو مدربا جديدا له، بعقد يمتد لثلاث سنوات، ليخلف بذلك تيتو فيلانوفا المصاب بسرطان الحلق.

وتعاقد البارسا مع أول مدرب أرجنتيني منذ أن ترك سيزار مينوتي المهمة في عام 1984.

ويصل مارتينو إلى برشلونة الأربعاء ولكنه لن يكون مسؤولا عن الفريق في المباراة الودية المرتقبة أمام بايرن ميونيخ الألماني الاربعاء.

ولم يكن مارتينو مرشحا قويا لتدريب الفريق، حيث كان برشلونة في البداية يرغب في الاستعانة بمدرب من داخل صفوف النادي، مثلما فعل مع فيلانوفا في 2012 ومع بيب غوارديولا في 2008.

ولكن آمال برشلونة سرعان ما تبددت بعد تعاقد خياري الفريق ارنستو فالفيردي ولويس إنريكي مع اتليتك بيلباو وسيلتا فيغو على الترتيب.

وأوصى مارسيلو بييلسا المدرب السابق لاتليتك بيلباو والساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي ووالده خورخي، برشلونة بالتعاقد مع مارتينو الذي كان يتولى تدريب نيويل اولد بويز الأرجنتيني مؤخرا.

وأظهر استطلاع للرأي الثلاثاء عبر صحيفة "موندو ديبورتيفو" أن 60 في المئة من القراء يوافقون على التعاقد مع مارتينو.

ولكن استطلاع مماثل أجرته صحيفة "سبورت" أظهر أن 47 في المئة من القراء فقط يوافقون على التعاقد مع المدرب الأرجنتيني، ويرون أن التعاقد مع لويس إنريكي كان سيصبح أكثر جدوى.

وذكرت صحيفة "سبورت" أن هذا القرار ينبغي أن يتم تفسيره جيدا من قبل رئيس نادي برشلونة ساندرو روسيل، واصفة القرار بأنه "خطير".

وأوضحت صحيفة "سبورت" أن القرار يظهر"السلطة الهائلة التي يتمتع بها ميسي في النادي بسبب القوة التي يمتلكها عن حق بفضل أدائه وأهدافه مع الفريق".

وشددت الصحيفة على أنه لو لم يكن ميسي موجودا في برشلونة لم يكن الفريق ليتعاقد أبدا مع مارتينو.

من ناحية أخرى، ذكرت صحيفة "موندو ديبورتيفو" أن مارتينو يتناسب مع نموذج برشلونة في الضغط والاستحواذ والتمريرات القصيرة، مشيرة إلى أنه أمر سئ اختيار مدرب لا ينال رضا ميسي.

ووصفت صحيفة "آس" التي تصدر في مدريد قرار الاستعانة بمارتينو بأنه "نبأ جيد لميسي بعدما قضى صيفا صعبا"، بسبب اتهامه بالتهرب الضريبي من قبل هيئة الادعاء في أسبانيا.

 

×