كأس العالم للشباب: فرنسا تحرز اللقب بركلات الترجيح

احرز منتخب فرنسا كأس العالم في كرة القدم للشباب (دون 20 عاما) بفوزه على نظيره الاوروغوياني بركلات الترجيح 4-1 بعد تعادلهما سلبا في الوقتين الاصلي والاضافي السبت في المباراة النهائي على ملعب تورك تيليكوم ارينا (علي سامي ين سابقا).

واللقب هو الاول لفرنسا في هذه المسابقة.

وكاتت غانا احرزت المركز الثالث بفوزها على العراق 3-صفر.

وكان العبرة من هذه البطولة ان ايا من المنتخبات التي لعبت ركلات الترجيح لم يستطع النجاح مرتين فالعراق فاز على كوريا الجنوبية ثم خسر امام الاوروغواي التي سقطت اليوم بدورها امام فرنسا.

واتسم الشوط الاول بسيطرة ميدانية مطلقة للفرنسيين دون خطورة تذكر، في حين اقلق المهاجم الاوروغوياني الوحيد، لاعب روما الايطالي، بمفرده الدفاع الفرنسي وكاد يسجل في اكثر من مناسبة من خلال المرتدات.

وكانت اول تسديدة مباشرة من قدم لوبيز الذي ارسل كرة ارضية سيطر عليها الحارس الفرنسي الفونس اريولا (5)، ورد بول بوغبا بواحدة مماثلة ارتمي عليها حارس الاوروغواي غييرمو دي اموريس (10)، واطلق فلوريان توفان قذيفة من الجهة اليسرى علت العارضة الاوروغويانية بقليل (14)، وسدد لوبيز كرة بين احضان الحارس الفرنسي (15).

وارسل دييغو سواريز صاروخا بعيبد المدى فوق العارضة الفرنسية (17)، وارتكب المدافع الفرنسي محمد-نابي سار خطأ قاتلا عندما اعاد كرة عالية برأسه الى الحارس فتصيدها القناص لوبيز وتابعها سريعة بيسراه ارتدت من قدمي الاخير وخرجت الى ركنية (20).

واستمرت السيطرة الفرنسية بقيادة مدافع يوفنتوس بطل ايطاليا بوغبا والخطورة من جانب الاوروغواي، وسدد لوبيز كرة قوية من الجهة اليسرى علت الخشبات الفرنسية (42)، وحامت الكرة امام المرمى الفرنسي وكاد يهتز اثر ركنيتين لولا تدخل المدافعين في الوقت المناسب تبعتها دربكة ثانية وعدة تسديدات لم تفض الى اهداف.

وفي الشوط الثاني، انتقلت السيطرة الى الاوروغواي، ومسحت كرة لوبيز سطح الشبكة (56)، وكان لوبيز انانيا اكثر من اللزوم عندما ارسلت له كرة خلف المدافعين فلحق بها ود\خل المنطقة وسدد من بين مدافعين، علما بان زميله فيليبي افيناتي في انفرد تام في الجهة المقابلة ودون اي رقابة (65). وسدد البديل الفرنسي اليكسي بوزيتي اول كرة باتجاه المرمى الاوروغوياني اثر عرضية من فلوريان توفان ذهبت فوق المرمى (72)، وناول البديل حورخيان دي اراسكايتا بينيديتي كرة بينية الى افيانتي الذي ساقها قليلا امامه داخل المنطقة، لكن اريولا انقض عليها وحرم الاوروغواي من اهم فرصة في اللقاء (80).

وتألق دي اموريس 3 مرات متتالية في دقيقة واحدة اولهما من تسديدة مخادعة من جوردان فيريتو ثم من متابعتين بعد ركنيتين ( 87)، وحطت كرةو اميليانو فيلاسكيز على سطح الشبكة الفرنسية (88) واعلنت صافرة الحكم المكسيكي روبرتو غارسيا نهاية الوقت الاصلي بالتعادل السلبي مع تسديدة لبوغبا بجانب القائم الايمن (90+1) والاستعداد لخوض وقت اضافي.

واطلق فيديريكة اسيفيدو فاغونديز كرة مركزة اوقفها اريولا (94)، اتبعها بينيديتي بكرة قوسية منخفضة ارتمى عليها الحارس الفرنسي (95)، واخرى من اللاعب نفسه ذهبت عالية هذه المرة (103).

وفي النصف الاخير من الوقت الاضافي، كان القلق سيد الموقف والخوف من اهتزاز الشباك الهم الاكبر لدى الجانبين اللذين اعتمدا التكتل الدفاعي على حساب الشق الهجومي، وانقذ اريولا مرماه من فرصة هدف في الدقيقة الاخيرة لينخرطا في حفلة ركلات الترجيح فاكمل اريولا تألقه وصد اول ركلتين للاوروغواي مع نجاح الفرنسيين في 4 ركلات متتالية.

 

×