ألفارو أربيلوا: رئيس الحكومة الإسبانية يجب أن يكون ممتنا لمورينيو

أجرى ألفارو أربيلوا مدافع نادي ريال مدريد والمنتخب الإسباني مقابلة مع وكالة "إ.ف" والتي تحدث فيها عن عدة قضايا ومنها كل ما حدث في الموسم الماضي بالنادي الملكي من صراعات بين المدرب واللاعبين، ودافع الدولي الإسباني عن مدربه السابق.

وخلال موسم مثيرة للجدل للغاية والذي عرف علاقة متوترة بين مورينيو والمشجعين واللاعبين، أكد أربيوا مازحا: "رئيس الحكومة (راخوي) يجب أن يكون ممتنا للغاية لمورينيو.. لأنه قد أنقذه من الحديث على الأشياء التي حدثت في إسبانيا".

وردا على سؤال حول من يقول أن مورينيو لم يتبع قيم النادي، دافع لاعب ليفربول السابق عن البرتغالي مدعيا أن ذلك تم إستخدامه ك "سلاح" ضده مشيرا إلى أن "الشيء الأكثر أهمية هو أن الفريق كان فائزا ويقاتل داخل أرضية الميدان".

وأشار أربيلوا بأن علاقته مع وسائل الإعلام ليست جيدة والسبب هو دفاعه عن "سبيشال وان"، وقال: "لست اللاعب الأكثر ودي للصحافة.. لسبب أو لآخر حاولت أن لا أعير اهتماما كبيرا للإنتقادات".

وتابع حديثه: "أنا لاعب الذي لم أكن أبدا خائفا من التعبير عن رأيي.. عندما قالت الصحافة شيئا ما ليس صحيحا فإستجبت مع الإحترام وقد أدى ذلك لي للكثير من الأعداء".

وبعد رحيل المدرب البرتغالي إلى تشيلسي وإظهار دعمه له، أربيلوا يكشف بقوله:"العديد من اللاعبين أظهروا إمتنان وتقدير لمورينيو على الرغم من أنه بالنسبة للبعض فإنني الوحيد الذي دعمته.. ولكن هذا ليس صحيح داخل الفريق كان هناك العديد من اللاعبين ممتنون لمورينيو أكثر من الذين لم يكونوا كذلك".

وأكد الظهير الأيمن لريال مدريد أنه لا يحس بغضب بعض الزملاء إثر تصريحاته الأخيرة والتي دافع فيها عن مورينيو، قائلا: "إذا كان هناك شخص قد دافع عن زملائه فهو أنا.. أبدا لم أقم بإتهام أحد وبالعكس لدي ضمير هادئ".

ويعتقد أربيلوا بأن المدرب البرتغالي لم يقم بتقسيم الجماهير، وقال: "هناك الملايين من مشجعي ريال مدريد وهم يفكرون بطريقة مختلفة".

 

×