دوري ابطال اسيا: مواجهات عربية صعبة في ربع النهائي

تخوض الفرق العربية مواجهات صعبة في ربع نهائي دوري ابطال اسيا لكرة القدم بموجب القرعة التي سحبت الخميس في كولالمبور.

واوقعت القرعة الاهلي السعودي وصيف بطل النسخة الماضية في مواجهة مع اف سي سيول الكوري الجنوبي، والشباب السعودي مع كاشيوا رايسول الياباني، ولخويا القطري مع غوانغجو الصيني.

وتجمع المواجهة الرابعة الاستقلال الايراني مع بوريرام يونايتد التايلاندي.

وكان الاهلي وصل الى المباراة النهائية في النسخة الاخيرة بعد عروض جيدة منذ الدور الاول، لكنه سقط امام اولسان الكوري الجنوبي بثلاثة اهداف نظيفة.

يذكر ان الاتحاد الاسيوي اجرى تعديلا جديدا باقامة النهائي من مباراتين ذهابا وايابا بعد ان اعتمد اقامته من مباراة واحدة منذ عام 2009، ليعيد السيناريو السابق كما حصل منذ انطلاق البطولة وحتى نسخة 2008.

كما كان اعتمد اقامة الدور الثاني من مباراتين ذهابا وايابا خلافا للاعوام الماضية حيث كان يقام على طريقة خروج المغلوب من مباراة واحدة على ارض متصدر مجموعته في الدور الاول.

وتقع على عاتق الاهلي والشباب ولخويا مهمة اعادة كأس البطولة الى الاندية العربية التي احتكرتها في النسخات الثلاث الاولى عبر العين الاماراتي (2003) والاتحاد السعودي (2004 و2005)، لان السيطرة الكورية الجنوبية واليابانية ما تزال مستمرة حتى الان اخترقها فقط السد القطري المتوج بطلا في 2011.

واحرزت الفرق الكورية الجنوبية اللقب اربع مرات عبر شونبوك موتورز (2006) وبوهانغ ستيلرز (2009) وسيونغنام ايلهوا (2010) واولسان (2012)، مقابل لقبين يابانيين عبر اوراوا ريد دايموندز (2007) وغامبا اوساكا (2008).

وستكون مهمة الاهلي الباحث عن لقبه الاول صعبة في مواجهة اف سي سيول الطامح بدوره لمواصلة مشواره حتى النهائي لاحراز اللقب الكوري الخامس، خصوصا انه الممثل الوحيد لفرق كوريا الجنوبية في ربع النهائي خلافا للبطولات السابقة.

اما الشباب فيخوض اختبارا لا يقل صعوبة مع كاشيوا رايسول الذي قدم اداء جيدا في الدورين الاولين، ويريد تكرار تجربة اوراوا ريد دايموندز وغامبا اوساكا.

كما ان مهمة لخويا القطري ستكون غاية في الصعوبة امام غوانغجو الذي كشف عن قدرات عالية خصوصا في الدور الاول تخولها الذهاب بعيدا في البطولة.

الاستقلال بطل ايران يأمل بتخطي عقبة بوريرام معولا على خبرة لاعبيه الدوليين وعلى مستوياته العالية خصوصا على ارضه وبين جمهوره.
 

×