كأس القارات 2013: تكنولوجيا خط المرمى قبل عام من المونديال

ستظهر تكنولوجيا خط المرمى في مسابقة كأس القارات 2013 لكرة القدم التي تنطلق غدا السبت في البرازيل، وذلك قبل عام واحد من كأس العالم 2014 في البلد عينه.

يعتمد نظام GoalControl-4D (غول كونترول 4 د) على 14 كاميرا عالية السرعة مثبتة في الملعب، سبع لكل مرمى، وهي تسمح بمتابعة الكرة في ثلاثة ابعاد.

يشرح الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا": "يتم تلقائيا وبشكل مستمر تسجيل وضعية الكرة بثلاثة ابعاد، كل ما اقتربت من خط المرمى. اذا عبرت الكرة بالكامل خط المرمى، ترسل وحدة معالجة البيانات المركزية في اقل من ثانية رسالة مشفرة الى ساعة الحكم"، وهنا تكون الكلمة الاخيرة للحكم باحتساب الهدف من عدمه.

وهكذا يكون رئيس فيفا السويسري جوزيف بلاتر قد حقق انتصارا صغيرا بعد الهدف الفاضح الملغى للانكليزي فرانك لامبارد في مرمى المانيا في مونديال جنوب افريقيا 2010.

قال بلاتر في ريو دي جانيرو امس الخميس: "في تلك المسابقة (كأس القارات 2013)، سيستخدم فيفا هذه التقنية لاول مرة، والحكام سعداء لاستخدامه بغية معرقة صحة الهدف من عدمه".

يذكر انه في اذار/مارس 2011 قرر مجلس البورد الدولي الناظم للقوانين فتح الباب ام التكنولوجيا التي تم تجربتها في عدد من المناسبات الكروية.

ومالت الكفة لمصلحة التقنية في كأس اوروبا 2012، اثر هدف ملغى في مباراة انكلترا واوكرانيا (1-صفر)، عندما عبرت الكرة خط المرمى قبل تشتيتها.

وبعد ذلك بقليل، في 5 تموز/يوليو 2012، منح البورد الدولي الضوء الاخضر لاستخدام التكنولوجيا.

استخدمت لاول مرة في كأس العالم للاندية في كانون الاول/ديسمبر 2012، لكن عبثا، اذ لم تحصل اي حالة مريبة امام المرمى.

في الجهة المقابلة، وقف الفرنسي ميشال بلاتيني رئيس الاتحاد الاوروبي معارضا للتكنولوجيا، مفضلا اعتماد خمسة حكام وانفاق المبالغ المخصصة لادراجها في تكوين اللاعبين الناشئين في اوروبا والعالم.

 

×