سوسيداد يخطف نقطة "الأمل الأوروبي" من ريال مدريد بعد مباراة مجنونة

حقق نادي ريال سوسيداد تعادل صعب أمام ريال مدريد بنتيجة 3-3 ليحافظ على أمل التأهل لدوري أبطال أوروبا ضمن منافسات الدوري الإسباني لكرة القدم.

جاءت بداية المباراة قوية من جانب لاعبي ريال مدريد في أول ستة دقائق فقط تمكن اللاعب الأرجنتيني غونزالو هيغوايين من إحراز الهدف الأول لمصلحة ريال مدريد بعد أن استغدل خطأ مدافع ريال سوسييداد مارتينيز.

وبعد الهدف استيقظ لاعبو سوسيداد اللذين سيطرو على مجريات المباراة وهددو مرمى الحارس لوبيز في مرات عديدة ولكن تألق الحارس منع سوسيداد من إحراز هدف التعادل واكتفى لاعبو ريال مدريد بالاعتماد على الهجمات المرتدة لينتهي الشوط الأول بتقدم الريال بهدف هيغوايين.

وفي الشوط الثاني انفرد ريكاردو كاكا بالحارس ولكن كرة اللاعب مرت بجوار القائم لتعود الكرة إلى هجمة مرتدة من لاعب سوسيداد جريزمان ولكن الحارس لوبيز تألق مجددا وأبعد فرصة هدف محقق.

وتمكن لاعب الريال كاليخون في الدقيقة 57 من عمر المباراة من إحراز الهدف الثاني للنادي الملكي بعد عرضية رائعة من ريكاردو كاكا مرت من المدافعين ووصلت إلى كاليخون الذي أودع الكرة في المرمى.

وفي الدقيقة 64 من عمر المباراة احتسب حكم المباراة ركلة جزاء لمصلحة ريال سوسييداد بعد أن لمست الكرة يد سامي خضيرة لينال اللاعب البطاقة الصفراء انبرى لركلة الجزاء بريتو سددها على يسار لوبيز معلنا أحراز الهدف الأول للنادي الباسكي.

ومع دخول مسعود أوزيل وأنخيل دي ماريا ظهر الخطر الحقيقي للنادي الملكي ولكن هجمة مباغتة من مارتينيز الذي لعب عرضية جميلة مرت من المدافعي ومن الحارس لوبيز الى الوحيد جريزمان الذي سجل هدف التعادل لسوسيداد في الدقيقة 78 ولكن الريال لم ينتظر كثيرا ففي الدقيقة 80 سامي خضيرة يحرز هدف التقدم للريال بعد تبادل جميل للكرة مع مسعود أوزيل.

وواصلت المباراة متعتها حتى الدقائق الأخيرة بعد رأسية جريزمان إلى بريتو الذي سدد كرة برأسه دخل اللاعب والحارس لوبيز والكرة في مرمى الريال وحقق بهذا التعادل لفريقه في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

وبهذه النتيجة يكون ريال سوسيداد حقق نقطة ثمينة وأصبح في المركز الخامس برصيد 63 نقطة خلف نادي فالنسيا صاحب المركز الرابع برصيد 65 والريال أصبح يملك في رصيده 82 نقطة في المركز الثاني.

ويحتاج نادي سوسيداد إلى الفوز في الجولة الأخيرة مع تعادل أول خسارة فالنسيا ليضمن التأهل إلى التصفيات المؤهلة لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.