الاتحاد الاوروبي لكرة القدم يصادق على عقوبة الايقاف لعشر مباريات في حالات العنصرية

صادق الاتحاد الاوروبي لكرة القدم رسميا الخميس على فرض عقوبة الايقاف عن المباريات القارية لعشر مباريات للاعبين والاداريين ممن يقومون بتصرف عنصري.

اما بالنسبة لعنصرية الجمهور، فستكون عقوبة الاندية المعنية اقفال جزء من الملعب، ثم الملعب باكمله في حال المخالفة مرة ثانية.

وتمت المصادقة على التدابير الجديدة خلال اجتماع اللجنة التنفيذية للاتحاد القاري في العاصمة البريطانية التي تستضيف السبت نهائي دوري ابطال اوروبا.

واشار امين عام الاتحاد الاوروبي ياني اينفانتينو ان بامكان الاتحادات الاعضاء فرض عقوبة منفصلة عن تلك التي فرضها الاتحاد القاري في حالات العنصرية، وذلك بعدما اعلن الاتحاد الانكليزي انه سيوقف اللاعبين المتهمين بالعنصرية بالايقاف لخمس مباريات على اقل تقدير.

كما اعلن الاتحاد الاوروبي انه سيعزز اعتبارا من الموسم المقبل مكافحته للمنشطات من خلال اجراء فحوص الدم بعد ان اعتمد حصريا على عينات البول وهو الامر الذي يعتبره الكثير من الاخصائيين انه غير كاف.

واتخذ الاتحاد الاوروبي قرارا برفع مدة العقوبة الناجمة عن اهانة الحكم من مباراتين الى ثلاث، اما بالنسبة للاعتداء عليه فارتفعت العقوبة الايقاف من 10 الى 15 مباراة.

ومن المتوقع ان يعلن الاتحاد الاوروبي بعد اجتماع جمعيته العمومية الجمعة، بان الفريق الذي يتوج بطلا لمسابقة "يوروبا ليغ" سيتأهل مباشرة الى دوري الابطال وذلك بهدف زيادة الاهتمام بالمسابقة القارية الثانية التي توج بلقبها هذا الموسم تشلسي الانكليزي بطل دوري الابطال الموسم الماضي.