الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعلن إقالة مانشيني رسميا

قرر مانشستر سيتي اقالة المدرب روبرتو مانشيني الاثنين بعدما ظل الشك يحيط بمستقبل المدرب الايطالي لعدة أشهر عقب فشل الفريق في الدفاع عن لقبه في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

واستعاد مانشستر يونايتد لقب الدوري الشهر الماضي قبل أربع جولات على نهاية المسابقة ثم خسر سيتي 1-صفر أمام ويغان اثليتيك السبت الماضي في نهائي كأس الاتحاد الاتحاد.

وقال النادي في بيان: "يعلن نادي مانشستر سيتي لكرة القدم بكل أسف اعفاء روبرتو مانشيني من واجباته كمدرب لمانشستر سيتي."

وأضاف: "كان قرارا صعبا على المالك ورئيس النادي ومجلس الإدارة وجاء نتيجة لعملية تقييم للموسم تم تقديم موعدها في ضوء التكهنات الاخيرة ولاحترام روبرتو واسهاماته الكبيرة إلى النادي."

وتكهنت وسائل اعلام بأن مانويل بيلغريني مدرب ملقة هو بديل مانشيني لكن في وقت سابق الاثنين نفى المدرب التشيلي ان يكون قد أجرى محادثات مع سيتي وقال إنه لم يتم التوصل لأي اتفاق.

وسيتولى مساعد المدرب برايان كيد قيادة سيتي في آخر مباراتين هذا الموسم وفي جولة ما قبل انطلاق الموسم الجديد في الولايات المتحدة.

ووفقا للتقارير الإعلامية فإن هذا القرار تم اتخاذه بعد اجتماع جمع بين المدراء الثلاثة الأساسيين لمانشستر سيتي، فيران سوريانو الرئيس التنفيذي، ومدير الكرة تكسيكي بيغيستان ورئيس مجلس الإدارة خلدون المبارك، قبل المباراة النهائية لكأس الاتحاد، حيث اتفقوا على أن الفوز وحده سينقذ مصير المدرب.

وكان عقد مانشيني مع مانشستر سيتي ممتدا لثلاث سنوات، وهو العقد الذي وقعه في الموسم الماضي بعد فوزه بلقب الدوري الإنكليزي.

ورغم أن سيتي أنهى الموسم الحالي في المركز الثاني وخرج من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا، فإنه يعتقد بشكل كبير أن توتر علاقة مانشيني مع عدد من اللاعبين، مما كان أحد الأسباب الرئيسية للإطاحة به.

 

×