مورينيو: الخروج من دورتموند يعني فشلي مع الفريق

أكد البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لريال مدريد الإسباني لكرة القدم، أنه إذا سقط الفريق في مباراة الثلاثاء أمام ضيفه بوروسيا دورتموند الألماني سيكون هذا بمثابة الفشل بالنسبة له مشيرا إلى أنه يثق تماما في قدرة الريال على تصحيح الأوضاع أمام دورتموند إذا قدم اللاعبون "مستواهم المعهود".

ويلتقي الفريقان الثلاثاء على استاد "سانتياجو برنابيو" بالعاصمة الإسبانية مدريد في إياب المربع الذهبي لدوري أبطال أوروبا بعدما خسر الريال 1/4 ذهابا في دورتموند يوم الأربعاء الماضي.

وبدا مورينيو هادئا ، في المؤتمر الصحفي الإثنين ، على عكس المعتاد كما لو كانت الهزيمة في لقاء الذهاب تحلو له.

وتغير الحال فقط عندما وجه إليه سؤال عما إذا كان سقوط الفريق في مباراة دورتموند يعني الفشل.

وقال مورينيو: "في جميع أندية كرة القدم بشكل عملي ، النجاح يعني النجاح للفريق بأكمله وللجميع والفشل يعني فشلا للمدرب. هذا ينطبق على جميع الأندية تقريبا ما عدا بعض الأندية بشكل استثنائي".

وأضاف "الإخفاق يكون فشلا للمدرب. ورغم ذلك ، كان الرقم القياسي بإحراز 100 نقطة (في الدوري الإسباني الموسم الماضي) نجاحا للفريق ، وإذا لم نصل لنهائي دوري الأبطال الثلاثاء سيكون فشل لي".

وحرص مورينيو على استدعاء سجله التدريبي للدفاع عن عمله موضحا أن العديد من المدربين الرائعين لم يحرزوا أي لقب مع الريال بينما قاد هو الفريق للفوز بلقبين.

وحرص الريال خلال الأيام القليلة الماضية على توفير البيئة والأجواء المناسبة للفريق من أجل استعادة التوازن في لقاء الغد أمام دورتموند.

وقال مورينيو: "أفضل وسيلة لتحفيز اللاعبين كانت تحقيق نتيجة أفضل في دورتموند. اللاعبون متحفزون للعب بشكل جيد وتقديم كل ما بوسعهم. هناك أناس آخرون في مناطق أخرى يحفزون اللاعبين بأشياء أخرى. ولكنني لست سوى مدرب كرة قدم".

وحاول مورينيو ألا يجيب على الأسئلة الحماسية وقال "بالنسبة لي ، إنها كرة قدم. إنها مباراة من 90 دقيقة. خسرنا 1/4 ذهابا وهو أمر ممكن في كرة القدم. ولكن المباراة التي قدمناها في دورتموند كانت سيئة للغاية. يمكننا العبور إذا لعبنا بمستوانا المعهود".

وأشاد مورينيو بإخلاص لاعبي الفريق قائلا "ما من لاعب قفز من السفينة. جميعهم على متن السفينة. الجميع يريدون المشاركة وهو ما يمنحني الثقة والأمل في الفوز بهذه المباراة".