ميسي جاهز لمعركة بايرن والسؤال "المحير" كيف سيكون مستواه

خضع نجم كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم وهداف فريق برشلونة الإسباني للأشعة فوق الصوتية لتحديد آخر ما وصلت إليه الإصابة العضلية التي يعاني منها اللاعب في الساق اليمنى والتي أبعدته عن صفوف برشلونة في المباراة الماضية أمام ريال سرقسطة الأحد في الدوري الإسباني.

وذكرت وسائل الإعلام الإسبانية الثلاثاء أن نتيجة الأشعة جاءت مطمئنة ومقنعة مما يعني تزايد احتمالات وفرص مشاركة ميسي في المباراة المرتقبة للفريق أمام بايرن ميونيخ الألماني الثلاثاء المقبل في ذهاب المربع الذهبي لدوري أبطال أوروبا.

وأوضحت صحيفة "سبورت" الإسبانية الرياضية "اللاعب الأرجنتيني اجتاز بعض الاختبارات بنتائج مطمئنة للغاية ونال موافقة الطاقم الطبي في النادء على إمكانية المشاركة ضمن التشكيلة الأساسية للفريق في مباراة بايرن ميونيخ".

وتعرض ميسي لهذه الإصابة خلال مباراة فريقه أمام باريس سان جيرمان الفرنسي في الثاني من نيسان/أبريل الحالي في ذهاب دور الثمانية بدوري الأبطال واضطر اللاعب للمشاركة في آخر نصف ساعة من لقاء الإياب الذي جرى بعد ذلك بأسبوع ليساهم في تأهل الفريق بصعوبة إلى المربع الذهبي.

وخلال الأيام القليلة الماضية، خضع ميسي لعدة اختبارات وفحوص متباينة ونال عناية فائقة من جميع أجهز ومسؤولي النادي على أمل اللحاق بالمباراة المرتقبة أمام بايرن.

وكان الفحص الأخير اليوم وجاءت النتيجة إيجابية مما أثار تفاؤل جماهير برشلونة في لحاقه بالمباراة.

وذكرت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية الرياضية بموقعها على الانترنت "هذا الأنباء أثارت قناعة هائلة بين الأطباء والطاقم التدريبي للفريق على عكس ما حدث قبل لقاء الإياب أمام باريس سان جيرمان. سيكون باستطاعة الفريق الاستعانة بأفضل لاعب في العالم منذ البداية في لقاء بايرن ليعزز فرص الفريق في الوصول لويمبلي" في إشارة إلى إقامة المباراة النهائية لدوري الأبطال هذا الموسم على استاد "ويمبلي" في لندن.

وأصبح السؤال الآن هو المستوى الذي سيخوض به ميسي المباراة أمام بايرن بعد شهر من اهتزاز المستوى والتعرض للإصابة.

وأشارت صحيفة "آس" الإسبانية الرياضية لهذا وذكرت "يتبقى الآن أن نعرف ما هو المستوى الذي سيكون عليه النجم الأرجنتيني".