ميسي يخضع لفحوصات تؤكد عودة الإصابة

كشفت صحيفة " سبورت الإسبانية " أن الهداف التاريخي لفريق برشلونة متصدر الدوري الاسباني لكرة القدم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي خضع للمزيد من الفحوصات مباشرة بعد انتهاء المباراة التي جمعت بين الفريق الكتالوني ومضيفه الفرنسي باريس سان جيرمان في معقل برشلونة كامب نو وانتهت بالتعادل 1-1 وتأهل البرشا إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

وقالت الصحيفة أنه وبعد إجراء الفحوصات الأولية أتضح أن البرغوث عانى الآلام في الفخذ، وأن التمزق في العضلة الخلفية لفخذه الأيمن ربما يكون قد عاد بشكل أسوأ، وعلى الأطباء تحديد حجم الضرر الذي لحق باللاعب جراء مشاركته قبل الشفاء التام من الإصابة التي تعرض لها قبل اسبوع في مباراة الذهاب في باريس بين الفريقين.

وبذل ميسي جهدا كبيرا منذ دخوله للمباراة في الشوط الثاني وفريق برشلونة متأخر بهدف، حيث حول من الحماس الذي نشره داخل الملعب وعلى المدرجات مجريات اللعب بشكل كبير لصالح برشلونة كما أنه ساهم بشكل واضح في تسجيل هدف فريقه بعدما صنع كرة خالصة للمهاجم ديفيد فيا والذي مرر بدوره على طبق من ذهب لصاحب الهدف بيدرو.

وكشفت كاميرات القنوات الفضائية تأثر النجم الأرجنتيني من إصابته حيث يبدأ يقلل المجهود بشكل واضح بعد تسجيل برشلونة هدف التعادل.

ووفقا لنتائج الفحص فقد يتغيب ميسي عن مباراة فريقه الدوري المحلي ضد ريال سرقسطة سرقسطة الأسبوع المقبل.

وأيد راديو كتالونيا صحيفة سبورت وقال أن ميسي شعر بآلام في الفخذ بعد المجهود الذي بذله في اللقاء، غير أن النادي الكتالوني لم يعلن بشكل رسمي عن تفاقم في إصابة ميسي.

وأشارت صحيفة سبورت إلى حسن الحظ، رغم هذه الأخبار السيئة، وذلك لأن موعد مباراة النصف نهائي ستكون بعد أسبوعين الأمر الذي يمنح الوقت الكافي لمعالجي الفريق الكتالوني والأطباء الاختصاصيين للعمل على علاج النجم الأرجنتيني وتجهيزه للمنافسات الأوروبية.

ويقيم الاتحاد الاوروبي لكرة القدم غدا الجمعة قرعة الدور نصف النهائي لمعرفة المواجهتين المصيريتين للفرق المتأهل، وهذه الفرق هي: برشلونة وريال مدريد الاسبانيين وبايرن ميونيخ وبروسيا دورتموند الألمانيين.

 

×