غوارديولا وفيلانوفا يتنافسان للحصول على كومباني

يتنافس الاسبانيان جوسيب غوارديولا الذي سيشرف على بايرن ميونيخ الالماني في الموسم المقبل وتيتو فيلانوفا مدرب برشلونة على ضم البلجيكي فنسان كومباني قلب دفاع مانشستر سيتي الانكليزي، على اثر توتر علاقته مع مدربه الايطالي روبرتو مانشيني، بحسب ما ذكرت صيحفة "تيليغراف" البريطانية اليوم الخميس.

ويعتبر كومباني (26 عاما) احد ابرز اللاعبين في العالم في مركز قلب الدفاع، لكن مدربه الايطالي انتقده لعدم الامتثال الى طلبه بالانسحاب من خوض مباراة بلجيكا ومقدونيا في تصفيات كأس العالم 2014 بعد ايام من عودته الى الملاعب بعد اصابة تعرض لها.

وكان كومباني قد خضع لمدة شهرين لعلاج بسبب اصابة في ربلة ساقه، واشارت صحيفة "هيت نيوزبلاد" البلجيكية الى ان المدافع انزعج من نصيحة مدربه لاعتماد العلاج الطبي ويفضل كثيرا التعامل مع معالج المنتخب ليفين ماسشالك.

وكان النزاع الاخير الحاصل بين كومباني وفريقه، عندما خاض العاب بكين الاولمبية 2008 وطلب ناديه هامبورغ الالماني انذاك عودته بعد مباراتين لحمل الوانه، فكانت النتيجة ان انتقل بعد شهر الى مانشستر سيتي.

ويقع كومباني على رادار برشلونة منذ فترة تولي غوارديولا تدريبه، علما بان الفريق الكاتالوني تواق للتعاقد مع قلب دفاع من طينة عالمية على غرار كومباني قائد سيتي حامل لقب الدوري الانكليزي، كما ان غوارديولا يسعى لجلبه الى الفريق البافاري بعد توليه منصبه رسميا.

وظهرت المشكلة بين المدرب ولاعبه عندما قال الاول: "يجب ان يفهم اللاعبون احيانا ان النادي هو الاهم. لا اقول هنا ان المنتخب الوطني ليس مهما، ولن اقول ابدا للاعبي الا يذهبوا للعب مع بلادهم. لكن في بعض الحالات النادي هو الاهم، وكل اللاعبين يجب ان يفهموا ذلك".

وتابع: "توقعت ان لا يلعب (كومباني) وان يعود بعد يوم او يومين. خاض 90 دقيقة ولا نعرف حالته".

 

×