مورينيو يستبعد كاسياس من حساباته حتى نهاية الموسم

عاد المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد الإسباني للمؤتمرات الصحفية المحلية بعد انقطاع طويل، وذلك بعد تعادل فريقه 1-1 على ملعب ريال سرقسطة في الليغا، ليعترف بأن فرص القائد وحارس المرمى إيكر كاسياس في العودة للتشكيل الأساسي باتت ضئيلة في ظل تألق دييغو لوبيز.

ويرى مورينيو أنه من الظلم أن يضحي بلوبيز من أجل أن يستعيد كاسياس مكانه بعد تعافيه من إصابة بكسر في إصبع اليد، خاصة بعد أن ساهم بشكل كبير في تخطي الميرينغي للعديد من العقبات الصعبة، وعلى رأسها مباراتي الكلاسيكو امام برشلونة، وأمام مانشستر يونايتد الإنكليزي في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، فضلا عن تصدياته الرائعة أمام سرقسطة.

وكان أيتور كارانكا مساعد (المدرب الأوحد) قد أكد عدم سفر كاسياس إلى سرقسطه رغم اكتمال شفائه وبرنامج تأهيله بداع أنه ليس على القدر الكاف من التنافسية بعد، مما يشير إلى أنه لن يعود للعب مجددا حتى نهاية الموسم، إلا في حال حدوث إصابة طارئة لدييغو.

وأوضح مورينيو "علينا أن نكون صادقين مع أنفسنا، لقد قدم دييغو لوبيز عملا رائعا منذ انضمامه إلينا، يساعد الفريق على الخروج بنتائج جيدة أو بأقل الخسائر، تألق في مباريات غاية في الصعوبة مثل برشلونة ومانشستر، أعتقد أنه من الصعب أن يخسر مكانه الأساسي".

كما اعترف (مو) بأن كاسياس لن يكون متواجدا في قائمة مباراة غلطه سراي التركي الاربعاء المقبل في ذهاب ثمن نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا، وأنه يحتاج إلى أسبوع آخر ليدخل أجواء المباريات.

يذكر أن مورينيو أجلس كاسياس احتياطيا بسبب هبوط أدائه هذا الموسم ليدفع بالبديل أنتونيو أدان، لكن تذبذب أداء الأخير بجانب إصابة الأول، دفعا النادي الملكي للتعاقد مع دييغو لوبيز، أحد أبناء النادي، والذي تألق مع فياريال قبل أن يجلس احتياطيا في إشبيلية، ومنه انطلقت رحلة استعادة المجد مع الفريق المدريدي.

 

×