بالوتيللي يعتذر لجماهير إنتر ميلان عن "أكبر خطأ في حياته"

اعتذر ماريو بالوتيللي مهاجم ميلان والمنتخب الإيطالي لجماهير فريقه الأسبق إنتر ميلان على قيامه بإلقاء قميص النيراتسوري أرضًا قبل 3 أعوام.

وتحدث بالوتيللي، الأحد، في مؤتمر صحفي لمنتخب إيطاليا قبل مواجهة مالطا، عن المباراة المقبلة للأتسوري وعن رفقائه في المنتخب وكذلك عن أكثر المواقف التي شعر فيها بالندم في مسيرته الكروية.

قال بالوتيللي في تصريحات نقلها "فوتبول إيطاليا"، الأحد: "لا أعتبر نفسي أفضل لاعب في العالم، ولست الأسوأ أيضًا، أنا بالوتيللي وهذا يكفي" مضيفًا: "بفضل المشاركة في الأمم الأوروبية، جماهير الفرق المنافسة بدأت تحبني، أستطيع أن ألحظ ذلك جيدًا في تصرفاتهم".

وتابع: "بعد مباراة البرازيل، تحدثت مع والدي، وكان غاضبًا لأنني أهدرت فرصًا متعددة، يجب أن أركز أمام مالطا، هذه مباراة شديدة الأهمية بالنسبة لنا في مشوار التأهل للمونديال المقبل".

وتحتل إيطاليا صدارة المجموعة الثانية من التصفيات المؤهلة لكأس العالم برصيد 10 نقاط.

وأبدى بالوتيللي سعادته بالتواجد مع الأتسوري قائلاً: "أشعر بسعادة حين أتواجد في معسكرات المنتخب، هنا تجربة مختلفة، ومنذ زيادة اللاعبين الشباب في القائمة أصبحت أكثر سعادة".

وتحدث المهاجم صاحب الأصول الغانية، عن رفيقه في هجوم ميلان وإيطاليا ستيفين شعراوي قائلاً: "أشعر بسعادة لأن شعراوي متواجد في حياتي، نقضي معًا وقتًا طويلا داخل الملعب وخارجه، سأحاول جاهدًا مساعدته بكل ما يحتاجه".

كان شعراوي قال، السبت، إن بالوتيللي بإمكانه أن يصبح من أفضل 3 لاعبين في العالم إذا استمر على مستواه الحالي.

كما تمنى بالوتيللي عودة فرانشسكو توتي للمنتخب بقوله: "اللعب جوار توتي فخر لي، إنه أسطورة ولاعب متميز بدون شك".

وتحدث المهاجم المثير للشغب عن أكثر تصرف جعله يشعر بالندم قائلًا: "الشيء الوحيد في حياتي الذي أشعر بندم شديد بسببه هو قيامي بإلقاء قميص إنتر ميلان على الأرض قبل سنوات".

كان بالوتيللي انتقل من إنتر ميلان إلى مانشستر سيتي قبل ثلاثة أعوام، ثم انتقل إلى الروسونيري الشتاء الماضي.

 

×