سكولاري مدرب البرازيل لا يحمل ضغينة لتشيلسي الانجليزي

أكد لويس فيليبي سكولاري مدرب منتخب البرازيل لكرة القدم إن البرد القارس هو الذكرى الوحيدة السيئة له في ستامفورد بريدج معقل تشيلسي الانجليزي حيث أقيل من منصبه عام 2009.

وقال سكولاري الذي يلعب منتخب بلاده مع روسيا غدا الاثنين في ستامفورد بريدج "أنا سعيد بالعودة الى هنا مرة اخرى. استمتعت بالعمل في هذا المكان."

واضاف "الشيء الوحيد الذي لم أحبه هو البرد. لست معتادا على البرد القارس."

وتابع سكولاري قائلا بعد مران المنتخب البرازيلي في اجواء قارسة البرودة اليوم الاحد "لم يكن اللاعبون يشعرون بأقدامهم بفعل البرد. اللعب في هذه الاجواء أمر سيء. أعتقد اننا سوف نعاني أكثر من المنافس."

وقاد سكولاري منتخب البرازيل لاحراز كأس العالم للمرة الخامسة عام 2002 واستمر في منصبه سبعة أشهر فقط قبل الاطاحة به.

وقال سكولاري "لم يكن حال الفريق (تشيلسي) سيئا مثلما يعتقد البعض. كنا في المركز الثالث في الدوري وينافس الفريق في كأس الاتحاد الانجليزي ودوري ابطال اوروبا."

 

×