×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

ميسي يحذر من منتخب فنزويلا العنيد

حذر الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني لكرة القدم، من أن المباراة التي يخوضها منتخب بلاده يوم الجمعة 21 مارس، أمام فنزويلا ضمن تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى مونديال البرازيل 2014، ستكون "شديدة الصعوبة" و"شاقة لأنها أمام منتخب يعرف ما يلعب من أجله ومنظم وفي حالة جيدة".

وأشار ميسي، أفضل لاعب في العالم في الأعوام الأربعة الماضية، الى أن "فنزويلا يمكنها الاعتماد على الهجمات المرتدة لأن لديها لاعبين يتمتعون بالسرعة، وهي قادرة على تنفيذها بشكل جيد".

وذكر قائد التانغو أن فنزويلا هي الوحيدة التي فازت على الأرجنتين في تصفيات كأس العالم الحالية.

وقال: "عندما ذهبنا الى فنزويلا قدمنا أداء جيدا في الشوط الأول، لكن الطقس كان حاراً للغاية المباراة كانت متساوية، لكنهم سجلوا هدفاً في مرمانا من كرة ثابتة".

وتتصدر الأرجنتين تصفيات المونديال القارية وتسعى في الجولتين المقبلتين، أمام فنزويلا يوم الجمعة المقبل في بوينس آيرس، وبوليفيا يوم الثلاثاء في لاباز، إلى حصد أكبر عدد من النقاط بما يتيح لها فرصة الاقتراب أكثر من التأهل.

وقال ميسي إنه يجب "الفوز أولاً في مباراة فنزويلا على أرضنا، ثم الذهاب إلى بوليفيا ومحاولة تحقيق نفس الأمر.. لو حصلنا على ست نقاط بالتأكيد سنكون قد قطعنا خطوة هائلة".

واعترف النجم الأرجنتيني بأن شبح الخسارة أمام بوليفيا (1-6) في لاباز عام 2009 مع المدرب الأسبق الأسطورة دييغو مارادونا لا يزال ماثلا أمام لاعبي التانغو.

وأضاف: "نعرف أن آخر مرة ذهبنا فيها إلى بوليفيا تعرضنا لضربة مؤلمة للغاية لنا جميعا، ونود تغيير الصورة التي تركناها هناك".

وأوضخ البرغوث الأرجنتيني أن ارتفاع لاباز عن سطح البحر يمثل مشكلة "لكن هناك منتخبات عديدة ذهبت إلى هناك وفازت، ونحن أيضا يمكننا أن نفعل".

وجاءت تصريحات ليونيل ميسي عقب مشاركته في تقديم حملة لصالح منظمة (اليونيسيف) الأممية لصالح الأطفال المبتسرين، وصاحبه فيها زميله في الفريق الكاتالوني والمنتخب خافيير ماسكيرانو.

 

×