حياتو يحتفظ بمنصب رئيس للاتحاد الافريقي لكرة القدم

سيبقى عيسى حياتو في رئاسة الاتحاد الافريقي لكرة القدم لمدة اربع سنوات اخرى بعدما أعادت الجمعية العمومية للاتحاد القاري انتخابه رئيسا يوم الأحد.

وخاض الكاميروني حياتو التصويت منفردا يوم الاحد على منصب الرئيس الذي يشغله منذ عام 1988 بعد أن منع الاتحاد جاك أنوما وهو من ساحل العاج من الترشح لأنه ليس عضوا منتخبا في اللجنة التنفيذية للاتحاد.

وقال حياتو للوفود "وافق رؤساء الاتحادات على تعديل يمنع البعض من خوض الانتخابات على رئاسة الاتحاد الافريقي لكرة القدم وهو الآن يتيح فقط لمن يشغل مناصب مسؤولة داخل المؤسسة من الترشح للرئاسة."

وأضاف "تصرف اللجنة التنفيذية إلى جانب أعضاء من الاتحاد الوطنية أثناء هذه القضية كان مثاليا. مبدأ سيادة الجمعية العمومية تم إقراره من جانب محكمة التحكيم الرياضية."

وبالتزكية أيضا احتفظ المصري هاني أبو ريدة بمنصبه ممثلا لافريقيا في اللجنة التنفيذية بالاتحاد الدولي.

كما فاز الجزائري محمد روراوة والسوداني مجدي شمس الدين بعضوية اللجنة التنفيذية للاتحاد الافريقي دون منافسة أيضا عن منطقتي شمال افريقيا اضافة لوسط وشرق افريقيا على الترتيب غير أن الجنوب افريقي داني جوردان الذي اشتهر عالميا بفضل نجاحه في تنظيم نهائيات كأس العالم ببلاده في 2010 فشل مرة أخرى في الفوز بمقعد في اللجنة التنفيذية للاتحاد.

وتلقى حياتو التهنئة من سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) وميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الاوروبي للعبة بعدما أعلن فوزه بالتزكية في مراكش بالمغرب ليقود كرة القدم الافريقية حتى 2017.

وكتب بلاتر على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي "أهنيء عيسى حياتو على 25 عاما في رئاسة الاتحاد الافريقي لكرة القدم وعلى إعادة انتخابه اليوم. إنه قائد مرائع وملتزم بكرة القدم."

وباحتفاظ حياتو البالغ من العمر 66 عاما بثقة الدول الأعضاء في الاتحاد الافريقي يبدو أنه تجاوز مشاكل تفجرت في السنوات الماضية كان أبرزها حين تراجع الفيفا في نهاية 2011 عن تعيينه رئيسا للجنة المنظمة لمسابقة كرة القدم في الاولمبياد ومشرفا على مشروع الهدف.

كما اتهم حياتو بالحصول على رشى من شركة للتسويق وتعرض للتوبيخ من قبل اللجنة الاولمبية الدولية.

لكن مع حياتو تطور وجود كرة القدم الافريقية عالميا وتدرجت مشاركتها من ممثلين اثنين في كأس العالم إلى خمس دول حاليا