الاتحاد الإسباني يستحدث قانوناً من أجل مورينيو

يعتزم الاتحاد الإسباني لكرة القدم اتخاذ قرارات تلزم المدربين بحضور المؤتمرات الصحفية قبل وبعد المباريات للحيلولة دون تهربهم منها باسناد المهمة للمدربين المساعدين، وهو أمر يستهدف على وجه التحديد البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لريال مدريد.

واعتاد مورينيو منذ الموسم الماضي على التغيب عن المؤتمرات الصحفية قبل المباريات، وبعدها في حال فوزه، لكنه يضطر للمثول أمام وسائل الاعلام إذا ما تعرض للخسارة لكي يحمل نفسه المسؤولية.

وينوب عن مورينيو في أغلب المؤتمرات الصحفية مساعده أيتور كارانكا، وفي بعض الاحيان مؤخرا أسند المهمة للاعبيه إيكر كاسياس وتشابي ألونسو.
وأراد (المدرب الأوحد) أن يجنب نفسه انتقاد الحكام والخصوم كما كان يفعل كثيرا في السابق.

ويسعى الاتحاد الإسباني لتقليد نصوص الاتحاد الأوروبي (يويفا) التي تجبر المدير الفني على حضور تلك المؤتمرات، وتفرض عقوبات صارمة على من يتغيب عنها عن عمد، وكذلك يحدث الأمر نفسه في البريميرليغ بإنكلترا.
 

×