فيرجسون يرفض انتقاد بنيتز مدرب تشيلسي المتعثر

رغم العلاقة المتوترة احيانا بين اليكس فيرجسون مدرب مانشستر يونايتد ورفائيل بنيتز مدرب تشيلسي حامل لقب كأس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم يبدو أن الصراع سوف يتوقف لفترة في ظل مرور المدرب الاسباني بأوقات صعبة.

ويستضيف مانشستر يونايتد منافسه تشيلسي في دور الثمانية لكأس الاتحاد الانجليزي يوم الأحد وعندما كان بنيتز مدربا لفريق ليفربول كان الاثنان يدخلان في حرب كلامية وعاد الأمر بعد توليه تدريب تشيلسي.

لكن في ظل المتاعب التي يواجهها بنيتز وعدم شعبيته بين جماهير تشيلسي يبدو فيرجسون مترددا في الهجوم عليه قبل لقاء الفريقين في مطلع الاسبوع. وشن بنيتز هجوما شديدا غير مألوف على مشجعي ومجلس ادارة تشيلسي في الشهر الماضي.

وقال فيرجسون في مؤتمر صحفي يوم الجمعة "لن أهاجم أحدا في وقت ضعفه. هذا ليس من شيمي."

وأضاف "أهتم فقط بعملي كمدرب لمانشستر يونايتد. ما يجري في تشيلسي لا يؤثر علي حقا."

ولم يتعاف مانشستر يونايتد من هزيمته على أرضه أمام ريال مدريد الاسباني وخروجه من دور الستة عشر بدوري أبطال اوروبا يوم الثلاثاء الماضي.

ويبدو بنيتز في موقف مماثل إذ خسر يوم الخميس 1-صفر أمام ستيوا بوخارست الروماني في ذهاب دور الستة عشر في كأس الأندية الاوروبية التي انتقل اليها بعد أن أصبح أول حامل للقب دوري أبطال اوروبا يخرج من دور المجموعات للبطولة في الموسم التالي للفوز بها.لكن المدرب الاسباني قال "انها بطولة اخرى واجواء مختلفة. سوف يكون الأمر مختلفا كثيرا."

وسيكون القاسم المشترك بين الفريقين في لقاء الأحد الرغبة في بدء الاسبوع بانتصار بعد الاخفاق على الصعيد الاوروبي. ولا ينفي فيرجسون أن مانشستر يونايتد في وضع جيد للتعافي في ظل فارق 12 نقطة تفصله عن أقرب منافسيه على صدارة الدوري الممتاز.

وقال فيرجسون "نتقدم بفارق جيد في الدوري وهو موقف رائع ونستطيع الاستمتاع بمباراة الكأس يوم الأحد."

وأكد المدرب الذي كانت اخر مرة فاز فيها بالكأس عام 2004 أن اللعب على أرضه سيمنحه مزية اخرى.

وأضاف "أقول دائما أنني أسعد باللعب على أرضنا في الكأس ونأمل في بلوغ قبل النهائي وأن تسنح أمامنا فرصة لاحراز اللقب

 

×