صحيفة "ماركا" المدريدية: الحكم ظلم مانشستر

اعترفت صحيفة "ماركا" الرياضية الإسبانية الشهيرة التي تُعرف بولائها الشديد لنادي ريال مدريد، بأن الحكم التركي جيونيت شاكير الذي أدار مباراة النادي الملكي أمام مانشستر يونايتد أمس في إياب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا ارتكب أخطاء عدة ضد مصلحة الفريق الإنكليزي.

وكتب الخبير التحكيمي للصحيفة أوليفر أندوخار عقب المباراة: "إن قرار طرد الحكم للاعب البرتغالي لويس ناني لم يكن صحيحاً"، مشيراً إلى أن اللاعب كان يستحق بطاقة صفراء فقط، وليس بطاقة حمراء، بعد تدخله القوي على لاعب الريال ألفارو أربيلوا.

وقلب طرد ناني بعد مرور 10 دقائق فقط على بداية الشوط الثاني الموازين لصالح ريال مدريد، الذي نجح في إدراك التعادل بعدما كان متخلفاً بهدف، قبل أن يسجل هدف الفوز، وسط استمرار للجدل حول هذا القرار وغيره من القرارات خلال اللقاء الذي أقيم على ملعب "أولترافورد".

ومن جهته، أكد خبير صحيفة "ماركا" أن مانشستر يونايتد كان يستحق ركلة جزاء في الدقيقة 93 من اللقاء، بعد عرقلة قائد ريال مدريد سيرخيو راموس لقائد يونايتد الفرنسي باتريس إيفرا.

وأشار أندوخار إلى أن ريال مدريد لم يكن يستحق أي ركلة جزاء خلال المباراة، لافتاً إلى أن الكرة الرأسية التي صوبها الأرجنتيني غوانزالو هيغوايين وارتدت من يد لاعب مانشستر البرازيلي رافائيل لم تكن تستحق احتساب ركلة جزاء، وهو ما ينطبق على الكرة التي ارتدت من يد راموس، وطالب عقبها لاعبو يونايتد باحتساب ركلة جزاء.

إلى ذلك، لم تفوّت الصحافة الكاتالونية الفرصة، وحرصت على توجيه سهام نقدها للحكم التركي، مؤكدة أنه ظلم مانشستر يونايتد وقتل المباراة بقرار طرد ناني، وقالت صحيفة "سبورت" إن شاكير كان قاسياً بحق يونايتد، ولعب دوراً في هزيمته حينما طرد لاعبه البرتغالي في وقت مبكر من الشوط الثاني.

أما صحيفة "موندو ديبورتيفو" فأشارت إلى أن لعب مانشستر يونايتد بعشرة لاعبين كان نقطة التحول في اللقاء والسبب الرئيسي لنجاح ريال مدريد في إحراز هدفين مكّناه من العبور للدور المقبل، مشيرة إلى أن الفريق الإنكليزي وعلاوة على القرار "الظالم" بحق ناني كان يستحق ركلة جزاء واحدة على الأقل.

وواصلت الصحيفة هجومها على ريال مدريد "حصل على مساعدة جديدة من الحكام بعد أيام قليلة من الخدمة التي أسداها له الحكم الإسباني لاسا بيريز خلال المباراة التي جمعته أمام برشلونة في الدوري الإسباني"، في إشارة منها لعدم احتسابه ركلة جزاء للنادي الكاتالوني في اللحظات الاخيرة من اللقاء.

 

×