دوري الابطال: سان جيرمان ينتزع بطاقة العبور من فالنسيا بتعادل إيجابي

تأهل فريق باريس سان جيرمان الفرنسي إلى دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا بعد تعادله مع ضيفه بلنسية الأسباني بهدف لمثله الأربعاء في إياب دور الستة عشر للبطولة.

وتقدم جوناس أوليفيرا بهدف فالنسيا في الدقيقة 55 ثم أدرك الأرجنتيني ايزيكيل لافيتزي التعادل لسان جيرمان في الدقيقة 66.

وكان سان جيرمان قد فاز في مباراة الذهاب على ملعب فالنسيا 2 - 1 ليتفوق بمجموع لقائي الذهاب والإياب بنتيجة 3 - 2 .

وبدأت المباراة بعدة محاولات هجومية من جانب سان جيرمان ولكن دون خطورة حقيقية على مرمى فيسنتي غوايتا.

وحصل سان جيرمان على أكثر من ضربة ركنية في الدقائق العشرة الأولى ولكنه لم ينجح في استغلالها.

وبعد مرور الدقائق العشرة الأولى من بداية المباراة بدأت حالة من النشاط تدب في صفوف فالنسيا حيث شن الفريق عدة هجمات على مرمى سالفاتور سيريغو حارس سان جيرمان.

وكاد روبرتو سولدادو أن يسجل هدف السبق للفريق الأسباني في الدقيقة 15 عبر تصويبة أرضية زاحفة من على حدود منطقة الجزاء، ولكن سيريغو أمسك الكرة بثبات.

وحاول لامين علي سيسوكو أن يخترق الدفاعات الفرنسية بفضل سرعته الفائقة، وبالفعل تسبب اللاعب الفرنسي في إزعاج واضح لأصحاب الأرض ولكن دون أن ينجح في الوصول إلى الشباك.

وأجرى الإيطالي كارلو انشيلوتي المدير الفني لسان جيرمان تغييرا اضطراريا في الدقيقة 26 بخروج كريستوف جاليه المصاب ونزول جريجوري فان دير فيل.

وبعد مرور نصف ساعة من بداية المباراة كانت الغلبة لصالح فالنسيا ولكن الفريق لم ينجح في استغلال استحواذه على مجريات اللعب في منتصف الملعب، وفي المقابل فشل سان جيرمان في استغلال الدعم الجماهيري الكبير الذي حظي به في استاد حديقة الأمراء وظهر الفريق بشكل مغاير تماما لما ظهر عليه في مباراة الذهاب.

وأنقذ حارس سان جيرمان مرماه من هدفين محققين في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول، الأول عبر تسديدة قوية من جوناس أوليفيرا، والثانية من ضربة ركنية أبعدها الحارس بأطراف أصابعه قبل أن ينقض عليها سولدادو برأسه.

ولم يرق شوط المباراة الأول إلى حجم الفريقين بالنظر إلى عدد الفرص التي شنت على المرميين، لتأتي صافرة الحكم سريعا معلنة نهاية نصف المباراة الأول بتعادل الفريقين سلبيا.

وبدأت أحداث الشوط الثاني بفاعلية هجومية من جانب فالنسيا يقابلها استبسال دفاعي من جانب سان جيرمان.

وجاءت الدقيقة 55 لتعلن عن هدف السبق لفالنسيا عن طريق جوناس الذي أطلق قذيفة صاروخية من خارج منطقة الجزاء اصطدمت بين سيريغو وسكنت الزاوية اليمنى لمرمى أصحاب الأرض.

وأجرى انشيلوتي ثاني تغييراته في الدقيقة 58 بخروج تياغو موتا ونزول كيفين جاميرو، لإعادة تنشيط صفوف فريقه.

ورد ماوريسيو بيليغريني المدير الفني لفالنسيا بإجراء تغيير تمثل في نزول بابلو بياتي بدلا من الجزائري سفيان فيغولي.

وأدرك باريس سان جيرمان التعادل في الدقيقة 66 عن طريق الأرجنتيني ايزيكيل لافيتزي بعد مجهود رائع من زميله كيفين جاميرو الذي استخلص الكرة في منتصف الملعب قبل أن يمرر إلى لافيتزي أمام المرمى مباشرة ليسدد الكرة في جسد الحارس ثم ارتدت له الكرة مرة أخرى ليضعها في الشباك.

واستعاد بلنسية زمام المبادرة مرة أخرى وشن أكثر من هجمة محققة على المرمى الفرنسي ولكنه افتقد إلى الدقة في إنهاء الهجمات.

وأجرى أنشيلوتي ثالث تغييراته بخروج لوكاس ونزول مامادو ساخو بعد أن سحب بيليغريني لاعبه جوناس ودفع بهايدو فالديز.

وشهدت الدقائق الأخيرة من المباراة تفوقا من جانب فالنسيا أملا في تسجيل هدف ولكن جاءت صافرة الحكم لتعلن نهاية المباراة بتعادل الفريقين بهدف لمثله وبالتالي صعود سان جيرمان إلى دور الثمانية الأوروبي.