صحف أسبانيا: "فرحة" في الريال.. و"كارثة" في برشلونة

أجمعت الصحف الأسبانية الصادرة اليوم الأحد على "الفرحة" التي يشهدها نادي ريال مدريد و"الكارثة" التي يعيشها منافسه التقليدي العنيد برشلونة بعدما حقق الريال أمس الانتصار الثاني له على الريال في غضون أيام قليلة.

وتغلب الريال على برشلونة 3'1 يوم الثلاثاء الماضي في إياب الدور قبل النهائي لمسابقة كأس ملك أسبانيا ليطيح به من البطولة ويتأهل على حسابه إلى النهائي ثم تغلب عليه 2'1 أمس السبت في إطار فعاليات الدوري الأسباني.

وذكرت صحيفة "ماركا" الأسبانية الرياضية في عنوانها "فرحة بيضاء" كما أوضحت أن الريال "صرع برشلونة للمرة الثانية في غضن خمسة أيام من خلال تشكيل يضم العديد من البدلاء".

وأكدت الصحيفة أن فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو قهر برشلونة 2'1 أمس على استاد "سانتياجو برنابيو" وبلغ "نقطة الانطلاق" قبل مباراته المرتقبة أمام مانشستر يونايتد الإنجليزي بعد غد الثلاثاء في إياب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا.

وأكدت صحيفة "آس" الأسبانية الرياضية أن البرتغالي كريستيانو رونالدو نجح في دوره هذه المرة وتفوق على الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي سجل الهدف الوحيد لبرشلونة في الظهور الوحيد للاعب الأرجنتيني بلقاء الأمس.

وأوضحت الصحيفة أن رونالدو فجر ثورة في أداء الريال لدى نزوله وقاد الفريق للفوز الثمين ولم يستطع التسجيل فقط لتألق فيكتور فالديز حارس مرمى برشلونة في التصدي لمحاولاته.

وأشارت الصحيفة إلى أن مباراتي الكلاسيكو أعادتا رسم صورة رونالدو أمام العالم بأكمله بعدما اهتزت في السنوات الماضية نتيجة الهزائم التي نالها الريال على يد برشلونة ونجمه المتألق ميسي الذي فاز بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم على مدار الأعوام الأربعة الماضية.

وفي المقابل ، بررت الصحف الصادرة في برشلونة هزيمة الفريق الكتالوني وأرجعتها إلى سببين ، أولهما هو أخطاء الفريق نفسه ، والسبب الثاني هو أخطاء التحكيم الذي حرم برشلونة من ضربة جزاء في الوقت بدل الضائع للمباراة.

وأوضحت صحيفة "سبورت" الكتالونية الرياضية "سرقة لا تبرر الكارثة" وأضافت "برشلونة سقط في حفرة سوداء وفي بئر لا يجد فيه حبلا (للنجاة)".

 

×