الدوري الايطالي: نابولي "العنيد" يعادل يوفنتوس في لقاء من حديد

واصل نابولي مسلسل تعادلاته في الدوري الإيطالي لكرة القدم وأهدر فرصة تضييق الخناق على يوفنتوس في صدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم بعدما تعادل 1-1 مع ضيفه يوفنتوس الجمعة في افتتاح مباريات المرحلة السابعة والعشرين من المسابقة.

ورفع يوفنتوس رصيده إلى 59 نقطة ليعزز موقعه في صدارة جدول المسابقة محافظا على فارق النقاط الست التي تفصله عن نابولي صاحب المركز الثاني والذي حقق التعادل الرابع له على التوالي في مسابقة الدوري الإيطالي.

وكان يوفنتوس هو البادئ بالتسجيل عن طريق لاعبع جورجيو كيليني في الدقيقة التاسعة ورد السويسري غوكان إنلر بهدف التعادل لنابولي في الدقيقة 43 .

وبدأت المباراة بنشاط واضح من فريق نابولي الذي سعى لهز الشباك مبكرا ولكن دون جدوى.

وكاد المهاجم المقدوني جوران بانديف يفسد عودة كيليني بعد فترة من الغياب بسبب الإصابة حيث خطف منه الكرة ومررها رائعة إلى زميله السلوفاكي ماريك هامشيك على حدود منطقة الجزاء ولكن الأخير أطاح بالكرة فوق العارضة.

وواصل نابولي محاولاته وسدد هامشيك كرة قوية بيسراه من مسافة بعيدة ولكن الكرة علت العارضة أيضا في الدقيقة الرابعة.

وبعدها، استعاد يوفنتوس توازنه تدريجيا وبدأ في ترتيب أوراقه من خلال الاستحواذ على الكرة قبل أن يبدأ في تهديد مرمى نابولي.

وسنحت فرصة رائعة ليوفنتوس في الدقيقة السابعة عندما انطلق سيباستيان جيوفنكو بالكرة واجتاز هوغو كامبانيرو بسرعته الفائقة ثم سدد الكرة صاروخية بقدمه اليسرى وتصدى لها دي سانكتيس.

ولكن ضغط يوفنتوس أسفر سريعا عن هدف التقدم في الدقيقة التاسعة اثر تمريرة عرضية رائعة لعبها أندريا بيرلو من الناحية اليسرى وانقض عليها جورجيو كيليني بضربة رأس قوية سكنت الشباك دون أن يستطع دي سانكتيس التصدي لها.

وأثار الهدف حفيظة نابولي الذي اندفع لاعبوه في الهجوم بحثا عن هدف التعادل وكاد يتعادل في الدقيقة 12 ولكن الكولومبي كارلوس زونيغا أهدر الفرصة الثمينة.

وفي الدقيقة التالية مباشرة، طالب ستيفان ليشتاينر بضربة جزاء عندما سقط داخل منطقة جزاء نابولي اثر التحام من باولو كانفارو ولكن الحكم أشار باستمرار اللعب.

وواصل نابولي هجومه ولكن الحظ عاند مهاجميه هامشيك والأوروغوياني إدينسون كافاني.

ولكن هجمات يوفنتوس المرتدة شكلت خطورة فائقة ومن إحداها استغل ميركو فوسنيتش كرة عرضية من الناحية اليمنى في الدقيقة 16 وقابلها بضربة رأس ضعيفة وخادعة ولكنها مرت بجوار القائم على يسار الحارس.

وبعدها بدقيقتين فقط، أهدر فوسنيتش فرصة تعزيز تقدم فريقه اثر انفراد تام بالحارس مورجان دي سانكتيس حيث سدد فوسنيتش الكرة ولكن الحارس تألق وأخرجها إلى ضربة ركنية لم تستغل.

وكثف نابولي من هجومه في الدقائق التالية بحثا عن هدفالتعادل ولكنه فشل في اختراق الدفاع المنظم للسيدة العجوز.

وبعد تعرض دفاع يوفنتوس وحارس مرماه جانلويجي بوفون لبعض الاختبارات، تقدم دفاع الفريق الضيف إلى وسط الملعب في محاولة لمنع محاولات نابولي الهجومية مبكرا.

ومع اقتراب الشوط من نهايته، بدا أن إتجاه اللعب بدأ في التحول لصالح يوفنتوس مجددا.

ولكن نابولي نجح في تسجيل هدف التعادل في الوقت المناسب حيث لجأ لاعبه السويسري غوكان إنلر للتسديد من خارج منطقة الجزاء ونجح في تحقيق هدفه حيث ارتطمت الكرة برأس ليوناردو بونوتشي الي حاول إبعادها ولكن الكرة أكملت طريقها من فوق بوفون إلى الشباك لتكون هدف التعادل الثمين.

ومع توتر الأعصاب في نهاية الشوط ، نال أرتورو فيدال إنذارا للخشونة مع إنلر ثم نال كافاني نفسه إنذارا في الوقت بدل الضائع للشوط بسبب الإعتداء على أحد لاعبي المنافس بدون كرة ليفلت اللاعب من الطرد.

ومع بداية الشوط الثاني ، كثف يوفنتوس هجومه بحثا عن هدف التقدم مجددا وسنحت الفرصة في الدقيقة 50 اثر تمريرة عرضية رائعة لعبها جيوفينكو من الناحية اليمنى ولكن فوسنيتش فشل في ترجمتها إلى هدف التقدم تحت ضغط الدفاع.

ونال فالون بيرامي لاعب نابولي إنذارا في الدقيقة 54 للخشونة مع فيلوسو عندما حاول منعه من استكمال انطلاقته في الناحية اليسرى. وسدد بيرلو الضربة الحرة بشكل رائع ولكنها ذهبت خارج المرمى بقليل.

ووسط المحاولات المتتالية ليوفنتوس، باغت هامشيك الضيوف بتسديدة رائعة من خارج المنطقة اثر هجمة سريعة لفريقه في الدقيقة 58 ولكن الحارس العملاق بوفون تصدى لها ببراعة.

وتغاضى الحكم عن إحتساب ضربة جزاء لنابولي في الدقيقة 66 عندما أسقط ليشتاينر المهاجم كافاني اثر هجمة خطيرة لنابولي تنقلت فيها الكرة أكثر من مرة داخل منطقة جزاء يوفنتوس.

وأخطأ دفاع نابولي في الدقيقة التالية واستغلها فوسنيتش وأطلق قذيفة مباغتة من خارج منطقة الجزاء ولكن الحارس دي سانكتيس تصدى لها ببراعة.

ورد نابولي بهجمة سريعة في الدقيقة 68 أنهاها كريستيان ماجيو بتسديدة رائعة من زاوية صعبة للغاية أخرجها بوفون بصعوبة لضربة ركنية شكلت خطورة كبيرة بعد تنفيذها حيث قابلها أحد لاعبي يوفنتوس بضربة رأس كاد يحرز منها هدفا عن طريق الخطأ في مرمى فريقه ولكن بوفون تصدى لها مجددا.

وكرر نابولي محاولاته الهجومية ولعب ماجيو تمريرة عرضية من الناحية اليمنى في الدقيقة 73 وقابلها كافاني بضربة رأس قوية تصدى لها بوفون ببراعة.

وعاد نابولي لتهديد مرمى كافاني في الدقيقة التاية بتسديدة صاروخية من هامشيك تصدى لها بوفون لتتهيأ أمام البديل بليريم زيمايلي الذي تابعها بتسديدة مباشرة ولكن خارج المرمى.

وشهدت الدقائق المنتبقية من المباراة هجممات متبادلة من الفريقين ولكنها افتقدت التركيز الكافي من كليهما لينتهي اللقاء بالتعادل 1-1 الذي أبقى الصدارة على حالها حتى إشعار آخر.

 

×